Accessibility links

مصدر إيراني يقول إن زيارة السفينتين الإيرانيتين لسوريا بغرض التدريب


أكد مصدر دبلوماسي إيراني الأحد أن الهدف من زيارة السفينتين الحربيتين الإيرانيتين المتوقع وصولهما إلى سوريا خلال أيام هو إجراء "تدريبات روتينية" لفترة قصيرة.

وقال الدبلوماسي الإيراني "إن الهدف من زيارة السفينتين الإيرانيتين هو للتدريب وبقاؤهما في الموانئ السورية سيكون لفترة قصيرة".

وأوضح أنها "زيارة روتينية تندرج ضمن إطار التعاون بين البلدين وبموجب القوانين والأعراف الدولية".

وأشار المصدر إلى تصريح أدلى به السفير الإيراني في دمشق سيد أحمد موسوي ونقلته مصادر إيرانية "إن هذه الزيارة لا تعدو عن كونها تقليدا تقوم به القطع البحرية للبلدان الصديقة تعبيرا عن متانة العلاقات التي تجمع بينها".

ولفت إلى أن السفينتين والمراكب المرافقة لهما "زارت عدة بلدان كعمان كما توقفت في ميناء جدة على البحر الأحمر" إلا أنه لم يرغب بالإفصاح عن تاريخ وصولها إلى سوريا.

نتانياهو يتهم إيران بمحاولة توسيع نفوذها

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو تعليقا على مرور سفينتين حربيتين إيرانيتين عبر قناة السويس: "باستطاعتنا أن نرى أن المنطقة التي نعيش فيها تفتقر إلى الاستقرار، وهي منطقة تحاول إيران استغلال الأوضاع الحالية فيها لتعزيز نفوذها بعبور سفينتين حربيتين عن طريق قناة السويس. وترى إسرائيل أن الخطوة الإيرانية تعتبر خطوة خطرة، كما أنها بالإضافة إلى الخطوات والتطورات الأخرى تؤكد ما ظللت أردده منذ سنوات بأنه لا بد من تعزيز قدرات إسرائيل الدفاعية، الأمر الذي يتطلب أيضا زيادة ميزانية الدفاع".

وقد قال مسؤول كبير في قناة السويس الأحد إن السفينتين لم تعبرا قناة السويس، نافيا بذلك ما ذكرته أنباء صحافية إيرانية عن توجههما إلى سوريا عبر القناة.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الجمعة أن مصر سمحت للسفينتين الإيرانيتين بعبور القناة.

وسفينة "خرق" مخصصة لنقل الإمدادات والمساندة ويبلغ وزنها 33 ألف طن. ويتألف طاقم "خرق" من 250 بحارا ويمكن أن تحمل ثلاث مروحيات. أما الفرقاطة الفاند فيمكن تزويدها بطوربيدات وصواريخ مضادة للسفن.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن السفينتين أكدتا في طلب عبورهما لقناة السويس أنهما لا تحملان أسلحة ولا مواد كيمائية أو نووية.
XS
SM
MD
LG