Accessibility links

استعدادات أمنية في بابل لمظاهرة متوقعة في الـ25 من الشهر الجاري



عقدت الأجهزة الأمنية في محافظة بابل اجتماعا مع المسؤولين المحليين أعدت فيه خطة أمنية لحماية المتظاهرين والمؤسسات الحكومية في الخامس والعشرين من الشهر الجاري الذي يتوقع أن يشهد تظاهرات شعبية احتجاجا على سوء الخدمات ونقص مفردات البطاقة التموينية.

وقال مدير عام شرطة بابل اللواء فاضل رداد في حديث لـ"راديو سوا" إنه تم اتخاذ إجراءات احترازية ووضع خطة أمنية للتعامل مع التظاهرات.

وأضاف رداد أن الإجراءات في المناطق الواقعة شمال مدينة الحلة ستكون أكثر يقظة وحذرا، مشيرا إلى احتمال أن يسعى أشخاص مرتبطون بتنظيم القاعدة لاستغلال الأحداث لارتكاب جرائم، على حد تعبيره.

من جهته، قال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بابل حيدر الزنبور إنه تم التأكيد على أن دور الأجهزة الأمنية سيكون حماية المتظاهرين والمنشآت الحكومية.

يذكر أن بعض المحافظات العراقية شهدت في الأيام القليلة الماضية خروج تظاهرات شعبية احتجاجا على نقص الخدمات ومفردات البطاقة التموينية وقلة فرص التعيين في الدوائر الحكومية.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بابل حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG