Accessibility links

logo-print

إجراءات مشددة تمنع تجمعا كبيرا للمعارضة في طهران


حالت الإجراءات الأمنية المشددة التي قامت بها السلطات الإيرانية الأحد في طهران دون قيام تجمع كبير للمعارضة، وفي حين أكدت مواقع للمعارضة على الانترنت حصول مواجهات أعلنت السلطات عن اعتقال ابنة الرئيس الإيراني السابق هاشمي رفسنجاني ثم أطلقت سراحها.

وبسبب الإجراءات الأمنية المشددة شهدت شوارع طهران وساحاتها تجمعات كثيرة، من دون أن يضم كل تجمع أعدادا كبيرة، وأطلق المشاركون فيها صيحات التكبير أو ساروا بصمت، بحسب ما نقل موقعان للمعارضة هما كلمة وسهم نيوز.

ونقلت مواقع المعارضة أيضا أن الشرطة استخدمت الهراوات والقنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين. ومنع مراسلو وسائل الإعلام الأجنبية من التوجه إلى مكان التظاهرات بناء على حظر سار منذ بدء تظاهرات الاحتجاج على إعادة انتخاب احمدي نجاد قبل أكثر من سنة ونصف سنة.
وأشار موقع سهم نيوز إلى قيام تجمعات للمعارضة في أصفهان في وسط البلاد وشيراز في جنوبها.

وكانت مواقع المعارضة على الإنترنت دعت إلى قيام تجمعات الأحد في اليوم السابع لمقتل شابين خلال تظاهرة جرت في الرابع عشر من فبراير/ شباط الجاري.

واعتبرت تلك التظاهرة الأولى منذ نحو سنة للمعارضة وقد دعا إليها مير حسين موسوي ومهدي كروبي.
وتخضع السلطات الإيرانية هذين المسؤولين لرقابة مشددة في منزليهما، في حين دعا مسؤولون في السلطة إلى الاقتصاص منهما.

XS
SM
MD
LG