Accessibility links

logo-print

مئات التونسيين العاملين في ليبيا يفرون إلى بلادهم


عاد مئات التونسيين إلى بلدهم الأحد هربا من "المجزرة الحقيقية" الجارية في ليبيا، كما أعلن لوكالة الصحافة الفرنسية مسؤول نقابي في مركز رأس جدير الحدودي مع ليبيا والذي عبر منه العائدون.

وقال حسين بالطيب عضو الاتحاد العام التونسي للشغل إن العائدين قالوا إنهم فروا "حفاظا على سلامتهم"، مؤكدين أن "مجزرة حقيقية تجري في ليبيا حاليا".

وأضاف أن "مئات التونسيين غادروا الأحد ليبيا عبر مركز رأس جدير الحدودي. كان هناك أناس كثيرون وزحمة كبيرة في هذه المنطقة. لقد وضعنا في تصرف هؤلاء التونسيين خمس حافلات لأن هناك أشخاصا غادروا ليبيا على عجل وليس معهم أموال لدفع أجرة نقلهم".

وأوضح أن العائدين "هم أناس كانوا يعملون في ليبيا وفروا منها خوفا من أن يصيبهم مكروه".

وتتواصل المواجهات الدامية في ليبيا لليوم السادس على التوالي بين متظاهرين وقوات الأمن ما أدى إلى سقوط مئات القتلى والجرحى.

XS
SM
MD
LG