Accessibility links

آشتون وهيغ ينددان باستخدام العنف ضد المتظاهرين الليبيين


دعت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون مساء الأحد الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي لتلبية تطلعات شعبه "المشروعة" والتوقف "فورا" عن استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين.

وأعلنت اشتون في بيان باسم الاتحاد الأوروبي نشر إثر عشاء عمل مع وزراء الخارجية الأوروبيين: "يجب تلبية تطلعات الشعب وطلباته المشروعة من أجل الإصلاح من خلال حوار منفتح ومهم بإدارة ليبية".

وتابعت "أن الاتحاد الأوروبي يدعو السلطات إلى التحلي بضبط النفس والهدوء والامتناع فورا عن اللجوء مجددا إلى العنف ضد متظاهرين مسالمين".

ودعت إلى "احترام وحماية" حرية التعبير وحق التجمع، والى التوقف "فورا عن قطع شبكة الانترنت وشبكات الهواتف النقالة".

وتابع البيان أن "الاتحاد الأوروبي يدعو أيضا السلطات إلى السماح لوسائل الإعلام بالعمل بحرية في جميع أنحاء البلاد".

ورفضت آشتون تهديد السلطات الليبية بتعليق التعاون مع الاتحاد الأوروبي لمكافحة الهجرة السرية إذا استمر في انتقاد موقف طرابلس من التظاهرات في البلاد.

وقالت: "نستمع إلى تهديدات" لكن "في نهاية المطاف يقوم الاتحاد الأوروبي بما هو عادل".

هيغ يشجع الدول العربية على التنديد بأعمال العنف في ليبيا

من جانبه، دعا وزير الخارجية البريطانية وليام هيغ الأحد الدول العربية إلى التنديد بالقمع الجاري في ليبيا للتظاهرات المعارضة للنظام، مؤكدا انه سيتطرق إلى الموضوع الليبي خلال اجتماع لوزارء خارجية الاتحاد الأوروبي يعقد الاثنين في بروكسل.

وقال هيغ في تصريح لإذاعة "سكاي نيوز" البريطانية "أعتقد أن علينا زيادة الضغوط الدولية" على ليبيا، مضيفا "أن بريطانيا تدين ما تقوم به الحكومة الليبية وطريقة تعاطيها مع هذه التظاهرات، ونعول على دول أخرى للقيام بالمثل".

وتابع الوزير البريطاني "سنتطرق إلى هذه المسألة خلال اجتماع لوزراء خارجية الدول الأوروبية يعقد غدا (الاثنين) في بروكسل".

كما حث هيغ الدول العربية على "التعبير عن تنديدها" بما يحصل في ليبيا حيث تقول منظمة هيومن رايتس ووتش إن أكثر من 170 شخصا قتلوا في هذا البلد في المواجهات القائمة لليوم السادس على التوالي بين المتظاهرين وقوات الأمن.

وخلص هيغ إلى القول إن "أفضل طريقة للتقدم هي الحوار بكل حالاته وهذا ما نريد حصوله".

ونقلت وزارة الخارجية البريطانية في بيان الأحد أن هيغ تحادث هاتفيا الأحد مع سيف الإسلام ابن الزعيم الليبي معمر القذافي ورئيس جمعية القذافي للدفاع عن حقوق الإنسان.

وجاء في البيان أن هيغ "أعرب أمام محادثه عن القلق بعد ورود معلومات تفيد بسقوط عدد كبير من القتلى على أيدي قوات الأمن الليبية".

وتابع بيان وزارة الخارجية البريطانية أن "الوزير البريطاني قال للقذافي إن الأعمال التي تقوم بها الحكومة الليبية غير مقبولة".

XS
SM
MD
LG