Accessibility links

انضمام معارضين مصريين بارزين للحكومة الانتقالية الجديدة


أفادت مصادر مصرية يوم الاثنين أن ثمة تعديلا وزاريا وشيكا في الحكومة المصرية سيضم إليها عددا من المعارضين البارزين للرئيس السابق حسني مبارك، إلا أنها ستخلي في الوقت ذاته من اي عضو في جماعة الإخوان المسلمين التي تشكل أكثر الجماعات المعارضة تنظيما.

وقالت الجماعة إنها لم توجه لها الدعوة لتنضم للحكومة معبرة عن رفضها التعديل المتوقع إجراؤه على الوزارة نظرا لوجود وزراء من نظام الرئيس السابق حسني مبارك.

وذكر القيادي في حركة الإخوان عصام العريان أنه "لم يعرض علينا أي مناصب ولو عرضوا لن نقبل، فنحن نطالب بما يريده الشعب من إلغاء للحكومة لأنها من النظام السابق، ونريد حكومة جديدة من التكنوقراط لا صلة لها بالعهد القديم."

وأفادت المصادر أن الحكومة الجديدة سيترأسها أحمد شفيق الذي كلفه مبارك الشهر الماضي بتشكيل حكومة جديدة لامتصاص غضب الثوار الذي أنهوا 30 عاما من حكمه، كما ستضم وزير الخارجية في عهد مبارك أحمد أبو الغيط ووزير الدفاع المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير البلاد فضلا عن وزيري المالية سمير رضوان والداخلية محمود وجدي اللذين تم تعيينهما في منصبيهما قبل أسابيع.

وقالت المصادر إن الحكومة الجديدة ستشهد تعيين يحيى الجمل نائبا لرئيس الوزراء، وهو فقيه دستوري وأستاذ للقانون وأحد المنتقدين لنظام الرئيس السابق حسني مبارك وعضو قيادي في ائتلاف جماعات المعارضة الذي يتصدره الناشط محمد البرادعي ويعرف باسم الجمعية الوطنية للتغيير.

وأضافت أن الحكومة ستضم كذلك رجل الأعمال منير فخري عبد النور سكرتير عام حزب الوفد الليبرالي في منصب وزير السياحة، فضلا عن القيادي في حزب التجمع اليساري جودة عبد الخالق الذي سيشغل منصب وزير التضامن الاجتماعي.

وأشارت إلى أنه قد تم إلغاء منصب وزير الإعلام من الحكومة الجديدة، علما بأن وزير الإعلام السابق أنس الفقي الذي كان مقربا من مبارك قد أثار غضب المحتجين لأن الإعلام الحكومي قلل من شأنهم أو تجاهلهم في معظم أيام الثورة الشعبية في البلاد التي امتدت 18 يوما.

وقالت المصادر إن المحلل السياسي عمرو حمزاوي سيشغل منصب وزير الشباب، بينما سيشغل الكاتب محمد الصاوي الذي يدير مركزا ثقافيا شعبيا بالقاهرة منصب وزير الثقافة، كما ستشغل النائبة بالبرلمان المنحل جورجيت قليني منصب وزيرة المصريين في الخارج التي سيتم استحداثها.

وأضافت المصادر أنه تم اختيار احمد جمال الدين وزيرا للتعليم والتعليم العالي والدكتور عمرو عزت سلامة وزيرا للبحث العلمي علما بأنهما شغلا مناصب وزارية في حكومات سابقة.

XS
SM
MD
LG