Accessibility links

الاحتجاجات تصل إلى العاصمة الليبية وأنباء عن قصف جوي ضد المتظاهرين


شكل سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي الاثنين لجنة تحقيق تضم جمعيات حقوقية أجنبية لتحديد أسباب "سقوط العديد من الضحايا" خلال التظاهرات التي تشهدها البلاد، حسبما أفاد التلفزيون الرسمي الليبي.

وأعلن التلفزيون أن سيف الاسلام "شكل لجنة تحقيق برئاسة قاض ليبي وعضوية جمعيات حقوقية ليبية واجنبية للتحقيق في الظروف والملابسات والاسباب التي ادت الى سقوط العديد من الضحايا في ليبيا خلال الاحداث المحزنة الجارية".

يأتي هذا فيما أفادت الأنباء أن الجيش الليبي يقصف المتظاهرين المناهضين للعقيد معمر القذافي في طرابلس مستخدما سلاح الجو.

وأفادت آخر الاخبار الواردة من ليبيا بان المتظاهرين المحتجين يسيطرون على مدينة بنغازي شرق ليبيا، وبان مجموعاتٍ من الجيش والشرطة انضمت اليهم.

وقال شهود عيان أن هناك نقصا في الامدادات الطبية والغذائية ، وأن النظام الليبي قطع خطوط الاتصالات.

وتجاوزعدد ضحايا المظاهرات الجارية في عدد من المدن الليبية منذ الثالث عشر من الشهر الجاري 200 قتيل.

موفد ليبي يصل الى القاهرة

وقد وصل أحمد قذاف الدم الموفد الخاص للعقيد الليبي معمر القذافي إلى القاهرة مساء الاثنين، بحسب ما أفادت وكالة أنباء الشرق الاوسط.

ولم تذكر الوكالة أي ايضاحات عن سبب الزيارة التي تأتي فيما تقمع السلطات الليبية بعنف المتظاهرين المطالبين برحيل العقيد القذافي.

وأفادت مصادر مالطية لوكالة الصحافة الفرنسية ان الجنود الأربعة الذين وصلوا على متن الطائرتين العسكريتين الليبيتين أعلنوا بأنهم فروا من قاعدة بنغازي العسكرية التي احتلها متظاهرون. وطالب العسكريون الأربعة بتزويد الطائرتين بالوقود.

وأضافت المصادر نفسها أن المروحيتين المدنيتين تلقتا إذنا بالهبوط في لافاليتا، إلا أنهما لم تتلقيا إذنا بمغادرة ليبيا ما يدل على أن العسكريين الأربعة فروا من ليبيا التي تشهد مواجهات دامية للغاية بين قوات الأمن الليبية ومتظاهرين معارضين للنظام.

وأعلن الأشخاص السبعة الذين كانوا على متن المروحيتين للشرطة الجوية في مالطا ولحرس الحدود أنهم من الجنسية الفرنسية، إلا أن شخصا واحدا فقط بينهم كان يحمل جواز سفر.

الولايات المتحدة تدين

وأدانت الولايات المتحدة الإثنين استخدام العنف في ليبيا ودعت طرابلس للسماح بالتظاهرات السلمية بعد تقارير مؤكدة عن مقتل المئات في الحملة الحكومية.

وقال البيان الصادر عن وزارة الخارجية الأميركية إنه لا توجد أيُ بياناتٍ بأعداد القتلى إلا بيانات لمنظمات حقوقية تشير إلى سقوط المئات من الجرحى، إضافةً إلى عدد غير معروف من القتلى.

ومن لندن قال الشيخ سالم عبد السلام الشيخي، عضو مجلس الأمناء للاتحاد العام العالمي لعلماء المسلمين، لراديو سوا إنه لم يعدْ هناك مجالٌ للحوار مع النظام الليبي، بل يجب رحيلََه ومحاكمةِ المتورطين في أعمال القتل.

وقال ناشط ليبي في اتصال هاتفي مع "راديو سوا" من وسط العاصمة الليبية طرابلس إن قوات الأمن انسحبت بالكامل بعد إطلاق كثيف للنار وان هناك حالة من الفوضى تسود الموقف مشيرا إلى أن الوضع ما زال غامضا.

وقال فرج البيضاوي أحد سكان طرابلس لـ"راديو سوا" إن المحتجين دمروا عددا من المباني الحكومية وأن الجيش الليبي يتحفز للمتظاهرين باستخدام المدفعية الثقيلة مشيرا إلى معلومات بشأن استخدام إطلاق النار على المتظاهرين في طرابلس.

وتدخل الانتفاضة الشعبية في ليبيا أسبوعها الثاني في ظل تحذير أطلقه سيف الإسلام القذافي، نجل معمر القذافي، من اندلاع حرب أهلية في ليبيا إذا استمرت الانتفاضة.

وقالت منظمة هيومان رايتس ووتش إن 233 شخصا على الأقل قد قتلوا في التظاهرات التي اجتاحت مدن عديدة في ليبيا منذ يوم الخميس الماضي، وذلك في وقت ذكر فيه شهود عيان أن متظاهرين اقتحموا مبنى تلفزيون وإذاعة حكوميين وأحرقوا مراكز للشرطة ومقرات حكومية في طرابلس بينها مقر الحكومة المركزي.

وقال أمين عام الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا إبراهيم عبد العزيز صهد في تصريح لـ "راديو سوا" إن سيف الإسلام نجل القذافي ليس لديه أي صفة رسمية في بلاده تمكنه من منح وعود و تطبيقها حسب تعبيره.

وقال الناشط الحقوقي حسين أبو القاسم لـ"راديو سوا" إن مصير النظام في ليبيا سيتحدد في غضون وقت قصير وربما ساعات.

وقالت نسرين مالك محللة شؤون الشرق الأوسط في تصريح لشبكة CBS الإخبارية إنه ستكون هناك مواجهة أخيرة قبل أن ينكسر نظام العقيد معمر القذافي"ستكون هناك حملة تأديب دموية أخيرة يظهر فيها القذافي قوته وحصانته ثم يختفي بعد ذلك".

وأشارت مالك إلى أن خروج سيف الإسلام لإلقاء خطاب أمام الشعب يعني أن القذافي الأب مصاب بالارتباك"ما يفعله الآن هو الاختفاء وإفساح المجال لنجله لمخاطبة الشعب وهو ما يعني أنه غير قادر على تحديد الطريقة الأمثل للتصرف في هذه اللحظة".

وفي معرض تعليقها على خطاب سيف الإسلام ، قالت مجلة Time الأميركية إن ظهور سيف الإسلام في هذه المرحلة يعني أن القذافي الأب يريد أن يقول للشعب الليبي إن حماية مستقبل بلاده وازدهارها مرهون بحكم القذافي وأولاده لهذا البلد.

لكن الناشط السياسي احمد جبريل صرح لـ"راديو سوا" بأن ظهور سيف الإسلام لإلقاء خطاب في هذه المرحلة المهمة من تاريخ ليبيا متوقع خصوصا وان والده لا يعرف الاعتذار.

تطورات ميدانية

وأفادت وسائل إعلام نقلا عن شهود عيان بأن طائرات حربية تقصف العاصمة الليبية طرابلس، بينما قال آخرون إن أصوات إطلاق نار تسمع في أنحاء متفرقة من المدينة.

وقالت وكالة رويترز إن ثمة حريقا كبيرا قد اندلع في مبنى الحكومة المركزي المعروف باسم اللجنة الشعبية العامة في العاصمة الليبية.

وبحسب شهود عيان، فقد تجمع محتجون مناهضون للحكومة في شوارع العاصمة طرابلس، بينما أعلن زعماء قبليون انضمامهم للحركة الاحتجاجية ضد نظام العقيد معمر القذافي بعد أن انضمت وحدات في الجيش للمعارضة مما فرض شكوكا قوية حول قدرة القذافي على كبح جماح واحدة من الثورات التي تهز العالم العربي.

وذكر الشهود أن متظاهرين "نهبوا مساء الأحد مبنى تلفزيون وإذاعة حكوميين في طرابلس كما أحرقوا أيضا مراكز للشرطة ومقرات للجان الثورية".

أنباء عن مقتل 10 مصريين

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن شهود عيان أن 10 مصريين قتلوا رميا بالرصاص في مدينة طبرق الليبية القريبة من الحدود المصرية-الليبية

وقال الطبيب سيف عبد اللطيف وهو عضو في نقابة الأطباء المصرية انه كان يحاول دخول ليبيا ضمن قافلة إغاثة نظمتها نقابته عندما منعتهم قوات حرس الحدود من عبور منفذ السلوم البري لكنها سمحت للسيارة المحملة بالمساعدات بالمرور.

وأضاف "أثناء انتظار مرور سيارة المساعدات التقينا مجموعة من المصريين من محافظة الشرقية كانوا عائدين من ليبيا على متن ثلاثة حافلات وقالوا لنا إنهم رأوا 10 مصريين مقتولين بالرشاشات الآلية في طبرق"، المدينة الساحلية على البحر المتوسط القريبة من الحدود المصرية.

مهاجمة شركة كورية جنوبية

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إن مئات من المسلحين الليبيين هاجموا موقعاً للإنشاءات في العاصمة طرابلس يعود لإحدى الشركات الكورية الجنوبية وأسفرت المواجهات عن إصابة 18 عاملاً وموظفاً ينتمون إلى بنغلاديش وكوريا الجنوبية.

وقال البيان إن الهجوم وقع قبل منتصف الليلة الماضية قبل أن تعود المجموعات للهجوم على الموقع بعد ساعات.

ومع وصول الاحتجاجات إلى قلب العاصمة الليبية، أعلن الاتحاد الأوروبي العزم على إجلاء مواطنيه من ليبيا.

وحثت الولايات المتحدة رعاياها على تأجيل أي سفر غير ضروري إلى ليبيا بسبب الاضطرابات ،كما أمرت عائلات الديبلوماسيين الأميركيين بالرحيل من البلاد.

ونقلت وكالة أنباء نوفوستي عن مصدر في السفارة الروسية في طرابلس قوله إن موسكو لا ترى أن هناك خطراً على بضع مئات من المواطنين الروس الموجودبن في ليبيا ولا يوجد أي إجلاء طارئ لهم حالياً.

وطالبت الخارجية البريطانية بتوفير حماية ملائمة للأجانب المقيمين في ليبيا مضيفا أن بلاده بصدد بحث مسألة إجلاء مواطنيها من ليبيا.
XS
SM
MD
LG