Accessibility links

logo-print

اجتماع لأحزاب كردية في أربيل ... والتغيير تقول إنه لم يفض إلى نتيجة



قال رئيس حكومة إقليم كردستان إن أغلبية الأحزاب التي شاركت في اجتماع عقد في مجلس الوزراء في الإقليم أكدت على ضرورة تهدئة الأوضاع، في حين أكدت حركة التغيير أن الاجتماع لم يفض إلى نتيجة.

وقال رئيس الحكومة برهم صالح في حديث لوسائل الإعلام عقب الاجتماع إن أغلبية الاحزاب المشاركة في لاجتماع أكدت على الالتزام بالمحافظة على أمن الإقليم وسيادة القانون.

وأشار صالح أن الاجتماع أكد أيضا على مواصلة تنفيذ برنامج الإصلاح في مختلف المجالات ضمن مشروع مشترك لرئاسة حكومة الإقليم والبرلمان في إقليم كردستان.

من جانبه قال توفيق حمه رحيم القيادي في حركة التغيير إن الاجتماع الذي دام أربع ساعات في أربيل لم يفض إلى نتيجة:

وأضاف رحيم لـــ"راديو سوا" أن مطالب حركة التغيير تتمثل في تنفيذ البيان الذي أصدرته الحركة يوم التاسع والعشرين من كانون الثاني المنصرم، والذي يدعوا إلى تغيير سياسي شامل في الإقليم، مؤكدا أن أنصار التغيير لا يشاركون في مظاهرات السليمانية بل يدعمون مطالب المتظاهرين.

يذكر أن الأحزاب الكردستانية الخمسة التي شاركت في اجتماع أربيل هي الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديموقراطي الكردستاني وحركة التغيير والاتحاد الإسلامي والجماعة الإسلامية.

تقرير مراسل "راديو سوا" في دهوك خوشناف جميل:
XS
SM
MD
LG