Accessibility links

عمليات قمع دامية للاحتجاجات في ليبيا والقذافي يظهر في كلمة مقتضبة على التلفزيون


ظهر العقيد القذافي في كلمة مقتضبة على التلفزيون الليبي بعد منتصف ليل الاثنين أكد فيها أنه في ليبيا وليس في فنزويلا. ونقل التلفزيون صورا مباشرة للقذافي من أمام منزله في باب العزيزية، وهو أول ظهور له منذ بدء الاحتجاجات.

وتشهد ليبيا عملية قمع دامية للاحتجاجات المطالبة بإسقاط النظام غداة تحذير سيف الإسلام القذافي من "حمام دم" ستشهده البلاد، مع إعلان مسؤولين ليبيين استقالتهم.

وكان وكيل وزارة الخارجية خالد الكعيم أكد أن القذافي لا يزال في ليبيا ولم يغادر البلاد. ونفى بذلك، كما نفت مصادر حكومية فنزويلية، ما أعلنه وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ بأنه اطلع على "معلومات تشير إلى أن (القذافي) في طريقه" إلى فنزويلا.

وأفاد التلفزيون الرسمي الليبي عن عملية أمنية أدت إلى "سقوط عدة ضحايا بسبب مداهمة اوكار الجهات التخريبية" من دون توضيح.

وتشهد ليبيا منذ 15 فبراير/شباط حركة احتجاج تطالب بإسقاط نظام العقيد معمر القذافي الذي يحكم منذ 42 عاما.

وقال سكان من العاصمة الليبية طرابلس لوكالة الصحافة الفرنسية عبر الهاتف الاثنين إن "مجزرة" وقعت في حيي فشلوم وتاجوراء في المدينة حيث تم إطلاق النار عشوائيا على السكان مما أدى إلى وقوع قتلى من بينهم نساء.

وقال أحد سكان حي تاجوراء إن "ما حدث اليوم في تاجوراء هو مجرزة".

وأكد أن "مسلحين يطلقون النار عشوائيا. وهناك نساء بين القتلى"، مضيفا أن مكبرات الصوت في المساجد تطلق نداءات استغاثة.

وأقر سيف الإسلام بان الجيش قصف مخازن للذخيرة قريبة من الأحياء السكنية، كما نقل عنه التلفزيون الليبي.

ولكنه نفى معلومات عن قيام الجيش بقصف مدينتي طرابلس وبنغازي، وفق التلفزيون.

امتداد التظاهرات إلى طرابلس

وامتدت التظاهرات إلى العاصمة الليبية منذ الأحد، حيث أفاد شهود لوكالة الصحافة الفرنسية أن مبنى تابعا للإذاعة والتلفزيون وكذلك مكاتب للجان الثورية، وقاعة الشعب مقر الاجتماعات الرسمية، ومبنى وزارة الداخلية، أحرقت.

ولا تزال الاتصالات الهاتفية والانترنت مقطوعة الاثنين.

وأفاد الاتحاد الدولي لرابطات حقوق الأناس أن المتظاهرين هاجموا باب العزيزية، مقر إقامة القذافي، في الليل، وأن المتظاهرين باتوا يسيطرون على عدة مدن بينها بنغازي التي انسحب منها الجيش.

وقال تونسيون غادروا ليبيا إن حالة من الفوضى تسود في العاصمة.

وقال هؤلاء أيضا إن الفوضى تسود مدينة الزاوية على بعد 60 كلم غرب طرابلس والتي انسحبت منها الشرطة.

واعترف سيف الإسلام القذافي بأن مدنا عدة مثل بنغازي والبيضاء في الشرق تشهد معارك عنيفة وان المحتجين استولوا على أسلحة رجال الأمن، وعلى دبابات.

وفي هذه الأثناء، أعلن سيف الإسلام نجل القذافي تشكيل "لجنة تحقيق برئاسة قاض ليبي وعضوية جمعيات حقوقية ليبية وأجنبية للتحقيق في الظروف والملابسات والأسباب التي أدت إلى سقوط العديد من الضحايا في ليبيا خلال الأحداث المحزنة الجارية"، كما أعلن التلفزيون.

واعتبر سيف الإسلام القذافي في كلمة وجهها عبر التلفزيون ليل الأحد إلى الاثنين أن ليبيا أمام خيارين ما بين اندلاع حرب أهلية وتقسيم البلاد او بدء حوار وطني لقيام "ليبيا جديدة"، وتنفيذ إصلاحات، مع وصول المواجهات إلى العاصمة طرابلس.

ووصل أحمد قذاف الدم الموفد الخاص للعقيد الليبي معمر القذافي إلى القاهرة مساء الاثنين، بحسب ما أفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وقال طبيب مصري نقلا عن شهود ان عشرة مصريين قتلوا بالرصاص في مدينة طبرق الليبية القريبة من الحدود المصرية-الليبية. لكن السلطات المصرية اكدت مقتل اثنين من مواطنيها وإن أربعة آلاف فروا من ليبيا.

وأصدر رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي مساء الاثنين فتوى بقتل العقيد معمر القذافي وأهاب بالعسكريين الليبيين عدم إطاعة أوامره بإطلاق النار على المتظاهرين الليبيين، في مقابلة مباشرة على قناة "الجزيرة" الفضائية.

مناشدات يائسة من مواطنين ليبيين

وفي اتصال مع "راديو سوا" أطلق المواطن الليبي ابو زبير من داخل المدينة البيضا مناشدة يائسة من داخل ليبيا للمجتمع الدولي لحماية المدنيين من المجزرة التي قال إن النظام الليبي يفتعلها.

هذا، وأعلن عادل سالم الصغير نائب سفير ليبيا في الصومال في تصريح لـ"راديو سوا" من مدينة البيضاء استقالته احتجاجا على ما يحدث، ووصف ما يجري الآن في العاصمة طرابلس بالمجزرة، وقال: "الآن الطيران يقصف طرابلس. ظهرت اليوم مسيرة مليونية تجوب شوارع طرابلس تريد الزحف على القيادة في وسط طرابلس فقصفتها الطيران والمرتزقة الأفارقة. والمافيا الإيطالية فسقط ما لا يقل عن 2500 شهيد وألوفات الجرحى فأرجوكم. ناشدوا المجتمع الدولي ليتدخل بسرعة".

وقال مواطن من مدينة البيضة الليبية اتصل بـ"راديو سوا" إن معركة وقعت في مطار الأبرق الذي يبعد بحوالي 20 كيلومتر عن المدينة سقط خلالها العديد من الجرحى، وأن الشرطة والمتظاهرين سيطروا على المطار. وأضاف يقول:

"حاليا الأوضاع صارت شرسة. اليوم في مطار الأبرق الذي يبعد عن مدينة البيضاء حوالي 20 كيلومترا، وسقطت ضحايا كثيرة جدا فوق الـ20 شهيد في مطار الأبرق على يد مرتزقة أفارقة والآن تم السيطرة على المطار وتم أسر عدد كبير من المرتزقة عدد كبير. بالنسبة للوضع في مدينة طرابلس حاليا نسمع أنباء مفجعة جدا ونتصل باخوانا في طرابلس، وهنالك مرتزقة أفارقة وأنباء عن مرتزقة أفارقة تقتل الناس في الشوارع ويتم الإجهاز على الجرحى في الشوارع، وهم أيضا يدخلون المستشفى للإجهاز على الجرحى هنالك أيضا.
أما مدينة بنغازي فتم إطفاء الكهرباء عنها في ظلام دامس وأنباء عن طائرات تجوب سماء بنغازي وقصف جوي أيضا".

XS
SM
MD
LG