Accessibility links

الأسد يلتقي وفدا من الكونغرس ويدعو واشنطن لإعادة النظر بدورها في عملية السلام


أكد الرئيس السوري بشار الأسد يوم الثلاثاء على أهمية أن تقوم الولايات المتحدة بإعادة النظر بدورها من أجل تحقيق السلام والتحرك "بشكل جاد وممنهج" للتوصل إلى سلام عادل وشامل.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن الأسد استقبل وفدا من الكونغرس الأميركي برئاسة السناتور الجمهوري ريتشارد شيلبي وأكد خلال اللقاء على "أهمية قيام الولايات المتحدة باعادة النظر بدورها بخصوص تحقيق السلام في المنطقة".

ودعا الأسد الولايات المتحدة إلى "التحرك بشكل جاد وممنهج يساعد في التوصل إلى سلام شامل عادل يعيد الحقوق إلى أصحابها".

يذكر أن مفاوضات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين كانت قد انطلقت مجددا في شهر سبتمبر/أيلول الماضي لكنها سرعان ما توقفت مع انتهاء مفعول قرار إسرائيلي بتجميد الاستيطان جزئيا في الضفة الغربية.

التطورات في المنطقة

وبحسب الوكالة، فقد تناول اللقاء بين الأسد والوفد الأميركي "التطورات التي تشهدها المنطقة العربية وأثر هذه التطورات على المنطقة والعالم".

وقالت الوكالة إن الرئيس السوري "شرح لأعضاء الكونغرس الخلفية التاريخية لهذه الأحداث" كما أكد على "أهمية قراءتها ضمن السياق التاريخي للمنطقة وليس بشكل منعزل والتوصل إلى فهم أعمق لإرادة الشعوب".

وشدد الاسد على أن "رسم السياسات لا يمكن أن يتم بمعزل عن الشعوب".

وتقوم إدارة الرئيس باراك اوباما بمحاولة للتقارب من سوريا التي تعتبرها لاعبا أساسيا لاحلال السلام والاستقرار في المنطقة على أمل الحصول على مساعدة الأسد في عملية السلام بين اسرائيل والفلسطينيين كما تسعى الى فك الارتباط بين سوريا وايران.

وقد عين اوباما في 29 ديسمبر/كانون الأول الماضي السفير روبرت فورد ليسد بذلك شغورا على رأس السفارة الأميركية في دمشق استمر منذ عام 2005 منتهزا آنذاك عطلة الكونغرس للالتفاف على عرقلة الجمهوريين الرافضين لهذه الخطوة والتي من شأنها دفع الحوار الصعب بين دمشق وواشنطن.

XS
SM
MD
LG