Accessibility links

إسرائيل ترفع حالة التأهب في قواتها البحرية وتطالب برد دولي "حازم" على عبور سفينتين إيرانيتين لقناة السويس


دعت وزارة الخارجية الإسرائيلية يوم الثلاثاء المجتمع الدولي إلى الرد "بحزم" على عبور سفينتين حربيتين إيرانيتين لقناة السويس متوجهتين إلى البحر المتوسط.

وقال المتحدث باسم الوزارة ايغال بالمور "إنه وجود عسكري إيراني غير مسبوق في البحر المتوسط، ويشكل استفزازا يتعين على المجموعة الدولية الرد عليه بحزم"، على حد قوله.

وأدلى المتحدث يتصريحه تعليقا على عبور سفينتين حربيتين إيرانيتين لقناة السويس فجر الثلاثاء إلى البحر المتوسط في سابقة هي الأولى منذ الثورة الإسلامية في عام 1979.

وذكرت وكالة فارس الإيرانية للأنباء أن السفينتين المعنيتين هما سفينة الإمداد "خرق" التي تبلغ زنتها 33 ألف طن وفرقاطة الدورية "الفاند"، وكلاهما بريطاني الصنع.

وبحسب الوكالة فإن طاقم السفينة "خرق" يتألف من 250 شخصا وتستطيع نقل ثلاث مروحيات، أما "الفاند" فمزودة بطربيدات وصواريخ مضادة للسفن.

وذكر مصدر دبلوماسي إيراني الأحد أن السفينتين ستقومان بزيارة "روتينية قصيرة" إلى سوريا.

رفع مستوى التأهب في إسرائيل

ومن ناحيته أكد مسؤول أمني إسرائيلي كبير أن البحرية الإسرائيلية رفعت مستوى تأهبها اثر وصول السفينتين الحربيتين الإيرانيتين إلى البحر المتوسط و"سترد فورا" على أي تحرك تعتبره استفزازيا.

وقال هذا المسؤول طالبا عدم ذكر اسمه إن إسرائيل "لن تقوم بأي مبادرة" ضد السفينتين، لكن سيكون هناك "رد إسرائيلي فوري" لأي تغيير لمسارهما يعتبر استفزازيا، مؤكدا أن البحرية تتابع باهتمام مسار السفينتين وحصلت على أوامر بالرد عند تغييره.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قد أكد يوم الأحد أن بلاده تعتبر إرسال السفينتين الإيرانيتين إلى المتوسط "أمرا خطيرا". كما وصف وزير الخارجية افيغدور ليبرمان إرسال السفينتين "استفزازا" من إيران.

يذكر أن إسرائيل تنظر بقلق إلى العلاقات بين إيران وسوريا المجاورة لها كما تعتبر طهران خطرا إستراتيجيا كبيرا على أمنها، وتعبر دوما عن قلقها من البرنامج النووي الإيراني وبرامج تصنيع الصواريخ.

XS
SM
MD
LG