Accessibility links

تظاهر عشرات الآلاف في المنامة للمطالبة بإسقاط الحكومة


تظاهر عشرات الآلاف في مسيرة ضخمة يوم الثلاثاء في المنامة بدعوة من المعارضة للمطالبة بسقوط الحكومة رغم قرار العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة بإطلاق سراح 25 معتقلا شيعيا.

وامتدت الحشود الضخمة على حوالي ثلاثة كيلومترات في وسط المنامة في شارع رئيسي يؤدي إلى دوار اللؤلؤة حيث يعتصم المطالبون بالتغيير، وهو المكان الذي تحول رمزا للاحتجاجات التي تشهدها البحرين منذ 14 فبراير/ شباط الجاري.

وأطلق المشاركون على تظاهرتهم اسم "مسيرة الوفاء للشهداء"، وكتبوا هذا الشعار على لافتة كبيرة رفعت في مقدمة المسيرة، كما رفعت صور قتلى التظاهرات السبع الذين سقطوا منذ بداية الحركة الاحتجاجية.

وطغى الطابع الشيعي بقوة على التظاهرة التي يشارك فيها عدد كبير من النساء، لكن مراسلة "راديو سوا" في المنامة قالت إن الآلاف من أبناء الطائفة السنية في العاصمة المنامة تظاهروا أيضا للمطالبة بإصلاحات سياسية من دون المساس بنظام الحكم، وذلك بعد دعوة وجهها تجمع الوحدة الوطنية.

وشارك الآلاف في تشييع جنازة متظاهر شيعي توفي أمس الاثنين متأثرا بإصابته بالرصاص قبل أسبوع، ليرتفع عدد القتلى إلى سبعةِ قتلى.

وقال هيثم حمّود أحد المشاركين في التشييع لراديو سوا إن الضحايا سقطوا ثمناً للحرية فيما صرح الناشط الحقوقي عبد الهادي الخواجة بأن سقوط الضحايا سيؤدي إلى إحداث تغييرات كبيرة في الشارع البحريني.

ومن المفترض أن تبدأ في المنامة يوم الثلاثاء عملية الحوار مع المعارضة التي دعا إليها ولي عهد البحرين.
XS
SM
MD
LG