Accessibility links

الولايات المتحدة وإسرائيل تجريان تجربة ناجحة على صاروخ مضاد للصواريخ


أجرت الولايات المتحدة وإسرائيل يوم الثلاثاء تجربة جديدة ناجحة على صاروخ حتز (آرو) المضاد للصواريخ، حسب ما أعلنته وزارة الدفاع الإسرائيلية في بيان لها.

وأوضح البيان أن الصاروخ الجديد هو نسخة مطورة من صاروخ حتز (آرو)، نجح في اعتراض صاروخ بالستي فوق المحيط الهادئ كان يفترض أن يضرب إسرائيل.

وجاء في البيان أن نظام آرو المزود برادار نجح في رصد الصاروخ البالستي في الجو، ونقل معطياته عبر نظام مراقبة يدعى سيترونييه، ومن ثم تم إطلاق صاروخ اعتراضي احتسب مسار الصاروخ البالستي ثم دمره.

وخلال تجارب ناجحة اجريت سابقا تمكن صاروخ حتز 2، النسخة الأكثر تطورا من هذا الصاروخ، من أن يعترض، في الليل كما في النهار وفي مختلف الأحوال الجوية، صواريخ مشابهة لصاروخ أرض-أرض "شهاب 3" البالتسي الإيراني القادر على ضرب إسرائيل.

جدير بالذكر أن مشروع حتز أطلق في عام 1988 بمبادرة من الولايات المتحدة في إطار مشروع "حرب النجوم" الذي تم التخلي عنه رسميا في عام 1993.

وقد تولت الولايات المتحدة تمويل 80 بالمئة من تكلفة مشروع تطوير الجيل الأول من حتز، فيما أصبحت الولايات المتحدة وإسرائيل تتشاركان مناصفة تمويل هذا المشروع منذ عام 1991.
XS
SM
MD
LG