Accessibility links

الحكومة المصرية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية أمام وزير الدفاع


أعلن رئيس حكومة تسيير الأعمال في مصر احمد شفيق يوم الثلاثاء عن تعديل وزاري في حكومته شمل 11 وزيرا جديدا.

وأدى الوزراء الجدد اليمين الدستورية أمام وزير الدفاع رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية المشير حسين طنطاوي، حسبما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وبموجب التعديل فقد تم تغيير 11 وزيرا هم وزراء السياحة والصحة والتعليم والبحث العلمي والثقافة والقوى العاملة والاتصالات والتضامن الاجتماعي والتجارة والصناعة والنفط والهجرة، إضافة إلى تعيين نائب لرئيس الوزراء هو أستاذ القانون الدستوري المستقل يحيى الجمل.

واحتفظ وزيرا الخارجية أحمد أبو الغيط والداخلية محمود وجدي بمنصبيهما من الحكومة السابقة بينما تم إلغاء وزارة الإعلام.

وبموجب التعديل، يتولى اشرف حاتم وهو عضو في أمانة سياسات الحزب الوطني وزارة الصحة، بينما يتولى محمود لطيف الذي كان رئيسا للهيئة العامة للبترول وزارة النفط بدلا من سامح فهمي.

وشمل التعديل تعيين احمد جمال الدين، وهو عضو في الحزب الوطني وكان وزيرا في حكومة سابقة، وزيرا للتربية والتعليم العالي وعمرو سلامة وهو كذلك عضو في الحزب الوطني وكان وزيرا في حكومة سابقة وزيرا للبحث العلمي.

وأسندت وزارة الثقافة إلى محمد عبد المنعم صاوي وهو مؤسس مركز ثقافي هام في القاهرة هو "ساقية عبد المنعم الصاوي"، بينما تولى إسماعيل عبد الصمد وزارة القوى العاملة وأسندت حقيبة السياحة إلى منير فخري عبد النور، سكرتير عام حزب الوفد الليبرالي.

وحصل جودة عبد الخالق وهو أستاذ اقتصاد في جامعة القاهرة وعضو في حزب التجمع اليساري على حقيبة التضامن الاجتماعي، بينما تم تعيين سمير يوسف وزيرا للتجارة والصناعة واحتفظ سمير رضوان بحقيبة المالية.

وتأتي هذه التطورات فيما دعا نشطاء مصريون على موقع التواصل الاجتماعي Facebook إلى تنظيم تظاهرة مليونية يوم الجمعة المقبل للمطالبة برحيل حكومة أحمد شفيق واحتجاجاً على ما قالوا إنه بطء في تحقيق المطالب الشعبية.

وجدد ما يسمى بائتلاف شباب ثورة الغضب في مصر مطالبته بالتعجيل بتشكيل حكومة تكنوقراط وتحديد جدول زمني واضح لذلك.
XS
SM
MD
LG