Accessibility links

logo-print

كاميرون يدعو إلى إجراء إصلاحات سياسية واقتصادية في العالم العربي


دعا رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يوم الثلاثاء إلى إجراء إصلاحات سياسية واقتصادية في العالم العربي لضمان الاستقرار في المنطقة.

وقال كاميرون في كلمة ألقاها في مجلس الأمة الكويتي على هامش زيارة يقوم بها للكويت إن"البعض ظل يقول منذ عقود عديدة إن الاستقرار يتطلب وجود أنظمة مسيطرة، وأن الإصلاح والانفتاح يشكلان خطرا على الاستقرار، وعليه فقد كان أولئك الناس يرون أنه ينبغي على دول مثل بريطانيا الاختيار بين مصالحها وقيمها".

وتابع كاميرون "أقول لكم بأمانة، إنه يجب علينا الاعتراف بأن تقديراتنا في الماضي ذهبت أحيانا في ذلك الاتجاه، غير أنني أود أن أقول الآن إن ذلك كان خيارا خاطئا، وحسبما اتضح من الأحداث الأخيرة، فإن حرمان الناس من حقوقهم الأساسية لا يحقق الاستقرار، بل يؤدي إلى عكس ذلك تماما".

وقال رئيس الوزراء البريطاني إن حكومتَه تتطلع إلى إقامة علاقات مبنية على أسس جديدة مع دول المنطقة.

وتعليقا على الوضع في ليبيا قال كاميرون إنه "من الصعب معرفة ما يجري هناك، ولكن المسألة التي ينبغي أن تكون واضحة لنا بعد الصور التي رأيناها على شاشات التلفزيون مساء أمس الاثنين أن القمع والعنف الذي تعرض له الشعب الليبي غير مقبول على الإطلاق ولا مكان له في العالم المتحضر، ويجب علينا إدانته بشدة".

واعتبر كاميرون أن "العالم بأسره أصيب بصدمة خلال الأيام القليلة الماضية نتيجة لأعمال العنف المروعة التي مارستها السلطات الليبية ضد مواطنيها".

وشدد على أن "العنف ليس الإجابة المناسبة للتطلعات المشروعة للمواطنين، كما أن استخدام القوة لا يمكن أن يؤدي إلى تسوية المظالم، بل يؤدي إلى تفاقمها وتعميقها".

وفي ما يتعلق بالبحرين قال رئيس الوزراء البريطاني "إننا نندد بالعنف في البحرين، ونرحب بقرار سحب الجيش من الشوارع وقيام ولي العهد ببدء حوار وطني واسع النطاق، ونحن نؤيد هذه الجهود".

اتفاقات واستثمارات

من جهة أخرى، اتفقت بريطانيا والكويت على مضاعفة التبادلات التجارية والاستثمارات في ما بينهما بحلول عام 2015 لتصل إلى حوالي 6.4 مليار دولار.

وأعلن كاميرون عن إنشاء منظومة كويتية بريطانية للاهتمام بتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين مرحبا بالاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي وقعها الجانبان الثلاثاء في هذا الصدد.

ومن جانبه، قال رئيس الوزراء الكويتي الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح في مؤتمر صحافي مشترك مع كاميرون عقب اجتماع عقداه إنه قد تم توقيع عدد من الاتفاقيات تتعلق بالتعاون المشترك بين البلدين في المجالات الاقتصادية والطاقة، مؤكدا أن تلك الاتفاقيات ستساهم في دفع العلاقات بين البلدين إلى الأمام في السنوات المقبلة.

وأضاف أن الجانبين الكويتي والبريطاني وقعا على اتفاقية تعاون في المجال النووي السلمي وعلى اتفاقيتين لمؤسسة البترول الكويتية أولهما مع شركة البترول البريطانية والثانية مع شركة شل، إلى جانب استثمارات مشتركة بين البلدين تفوق قيمتها أربعة مليارات جنيه استرليني.
XS
SM
MD
LG