Accessibility links

البحرين تطلق سراح 32 ناشطا حوكموا بتهمة التخطيط لنشاطات ارهابية


أطلقت السلطات البحرينية سراح 23 ناشطا شيعيا كانوا يحاكمون بتهمة التخطيط لنشاطات ارهابية، وذلك بموجب العفو الذي اصدره الملك حمد بن عيسى الـ خليفة، بحسب ما أفاد قيادي في جمعية الاصلاح الشيعية الاربعاء.

وقال النائب من كتلة الوفاق المستقيلة جاسم حسين "لقد اطلق سراح 23 ناشطا من الذين يحاكمون في البحرين وهو ما يعني سقوط التهم عن حسن مشيمع الامين العام لحركة الحريات والديموقراطية وبامكانه المجيء للبحرين".

وكان مشيمع، وهو أحد اللذين يحاكمان غيابيا لوجوده في الخارج، أكد في لندن انه سيعود الى المنامة.

وكان ملك البحرين أمر الاثنين باطلاق سراح عدد من المحكومين ووقف دعاوى جنائية بحق ناشطين شيعة.

كلينتون ترحب بالاجراءات الاصلاحية

وفي الولايات المتحدة، رحبت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الثلاثاء بالإجراءات الإصلاحية التي تبنتها مملكة البحرين لاحتواء الأزمة مع المعارضة وقالت "إننا نرحب بالقرار الذي اتخذه الملك حمد للإفراج عن عدد من السجناء، وكذلك نرحب أيضا بالخطوات التي تبناها ولي العهد سلمان لإطلاق حوار وطني جدي مع كل أطياف المجتمع البحريني.

ويقول سمير نادر مراسل "راديو سوا" في واشنطن أن كلينتون أعربت عن أملها في أن يدعم أصدقاء البحرين في المنطقة والعالم هذه المبادرة كمسار بناء للحفاظ على استقرار البحرين ولمساعدة حكومتها على التجاوب مع طموحات شعبها. ولكن كلينتون أضافت أن هذه الإجراءات يجب أن تليها أفعال وإصلاحات ملموسة، وناشدت كافة الأطراف للتحرك بسرعة من أجل إنجاح عملية الحوار الوطني وبروز نتائج مجدية منها للتجاوب مع مطالب البحرينيين المشروعة، وذكرت كلينتون أن واشنطن تواصل مناشدة الحكومة ضبط النفس وعدم استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين.


ضباط ينضمون الى المحتجين

وفي البحرين، انضم عدد محدود من ضباط الجيش البحريني الى آلاف المحتجين المطالبين بتحقيق اصلاحات سياسية واسقاط النظام البحريني في وقت وصل فيه عدد ضحايا اعمال العنف الأخيرة في البلاد إلى سبعة قتلى اثر وفاة أحد المصابين.

وردد الضباط شعارات تطالب باسقاط النظام:

XS
SM
MD
LG