Accessibility links

أحمدي نجاد يتوقع انتقال الاحتجاجات الشعبية من الشرق الأوسط إلى مناطق أخرى من العالم


قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد يوم الأربعاء إن الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط مرشحة للانتقال إلى أوروبا وأميركا الشمالية ومناطق أخرى من العالم.

وأضاف في تصريحات نقلها التليفزيون الرسمي بعد اجتماع حكومي أن المطالب الشعبية بالتغيير سوف تضع حدا لظلم من وصفها بالقوى المتغطرسة.

واعتبر أن "العالم يشهد تحولات مهمة وهناك تحولات أخرى قادمة ستشمل جميع دول العالم من أسيا وأوروبا وأميركا الشمالية وأفريقيا".

واعتبر أن " شعوب العالم بحاجة إلى مزيد من التلاحم ،والأنظمة العادلة التي تحفظ كرامة الشعوب وتقلل من مساحات الافتراق بين الفئات المختلفة وتقضي على الظلم والحط من شان تلك الشعوب"، على حد قوله.

وأدان أحمدي نجاد قيام السلطات الليبية باستخدام القوة ضد المتظاهرين كما حث القيادات الليبية على تلبية المطالب الشعبية.

واستنكر الرئيس الإيراني قيام العقيد القذافي بقصف أبناء شعبه وتنفيذ أعمال وصفها بالقبيحة. وقال إنه "إذا أدعى أحدهم أن حكومته نابعة من الشعب فعليه الإصغاء إلى ما يقول أبناء هذا الشعب".

يذكر أن انتقادات الرئيس الإيراني لأسلوب تعامل النظام الليبي مع المتظاهرين تأتي رغم قيام السلطات الإيرانية قبل أيام بقمع تظاهرات في الشوارع دعت إليها المعارضة الإيرانية.

XS
SM
MD
LG