Accessibility links

logo-print

الرئيس اليمني يأمر القوى الأمنية بحماية المتظاهرين المعارضين والموالين


أمر الرئيس اليمني علي عبد الله صالح القوى الأمنية بحماية المتظاهرين المعارضين والموالين، ومنع الاحتكاك بينهما.

وأفادت وكالة الأنباء اليمنية سبأ الخميس بأن توجيهات رئاسية قد صدرت إلى الأجهزة الأمنية من أجل توفير الحماية الأمنية بما يكفل عدم حدوث أي مصادمات أو أعمال عنف بين المتظاهرين المطالبين بتنحيته ومتظاهرين مؤيدين له.

وكان المتظاهرون من مؤيدي ومعارضي الرئيس اليمني في صنعاء ومدن أخرى قد اشتبكوا بشكل شبه يومي.

فقد صعد آلاف المعتصمين في صنعاء الأربعاء مواقفهم المطالبة بإسقاط النظام غداة مقتل اثنين منهم في هجوم مسلح شنه مناصرون للسلطة، في وقت وصلت التظاهرات إلى حضرموت حيث اشتبك آلاف المحتجين مع عناصر من الشرطة، وفيما توفي متظاهر في عدن متأثرا بجروحه.

وكان صالح قد دعا إلى وقف المظاهرات والاعتصامات، مؤكدا في تصريحات نقلتها وكالة سبأ "تمسكه بالديموقراطية التعددية كخيار حضاري لا حياد عنه"، مشيرا إلى أن "حرية الرأي والتعبير مكفولة بطرق سلمية بعيدا عن أي أعمال شغب أو عنف أو صدامات".

هجوم لتنظيم القاعدة في أبين

على صعيد آخر، شن عناصر من تنظيم القاعدة ليلة الخميس هجوما على مقر حكومي في محافظة أبين جنوب اليمن مما أدى إلى إصابة خمسة أشخاص بينهم جنديان بجروح.

وقال مسؤول محلي لوكالة الصحافة الفرنسية إن "عناصر من تنظيم القاعدة هاجموا مقرا حكوميا في بلدة المحفد في أبين واشتبكوا مع الجنود المتواجدين في المقر لمدة ساعة بغرض الاستيلاء على الأسلحة".

وأضاف أن "رجال الأمن تصدوا لهم واضطر المهاجمون إلى الانسحاب".

وكان مسلحو تنظيم القاعدة قد تبادلوا إطلاق النار الاثنين مع جنود غرب مدينة لودر في أبين أيضا أثناء اعتراضهم آليات عسكرية، ما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص.

XS
SM
MD
LG