Accessibility links

logo-print

كلينتون تقول إن واشنطن وبقية دول العالم وجهت رسالة واضحة إلى الحكومة الليبية بأن العنف غير مقبول


دعت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون المجتمع الدولي للعمل إلى جانب الولايات المتحدة من أجل وضع حد لاعمال العنف في ليبيا، وقالت للصحافيين في وزارة الخارجية إن الولايات المتحدة قد انضمت إلى بقية العالم في توجيه رسالة واضحة إلى الحكومة الليبية بأن العنف غير مقبول، وأن الحكومة الليبية ستكون مسؤولة عن الإجراءات التي تتخذها.

وأضافت: "ليس لدي أدنى شك في أن الوقت مناسب الآن لكي يتعاون المجتمع الدولي، وتحقيقا لهذه الغاية شاركنا أمس في البيان القوي لمجلس الأمن الدولي، ونحن نتشاور بشكل وثيق، وقد تحدثنا أنا ووزير خارجية البرازيل أنطونيو باتريوتا مطولاً عن هذا الموضوع خلال اجتماعنا، لأننا ننضم إلى بقية دول العالم في توجيه رسالة إلى الحكومة الليبية وهي أن العنف غير مقبول وأن الحكومة الليبية ستحاسب على الأعمال التي تقوم بها".

وقالت كلينتون إن الطريقة التي سيتم العمل عليها مع مجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان، هي التوصل إلى أفضل السبل التي سوف تساعد شعب ليبيا، وذكّرت بأن المخاوف الأخرى تتعلق بالرعايا المقيمين في ليبيا.

وأضافت: "بالنسبة لأي وضع، فإن قلقنا قبل كل شيء يجب أن يكون منصبا على سلامة وأمن مواطنينا، تماما كما عبّر وزير الخارجية البرازيلية عن أهمية سلامة وأمن المواطنين البرازيليين، ونحن بدورنا نشجع الأميركيين على مغادرة ليبيا".

تصعيد الضغوط على الحكومة الليبية

من ناحية أخرى، طالب وليام هيغ وزير الخارجية البريطانية يوم الخميس العالم بأن يصعد من ضغوطه على حكومة الزعيم الليبي معمر القذافي الذي يبدو أن قبضته على السلطة بدأت تضعف.

وقال هيغ لراديو 4 في هيئة الإذاعة البريطانية "يجب القول إن الاحتمالات تشير بقوة إلى أنها ليست في صالحه وأعتقد أنه من المهم لنا جميعا في المجتمع الدولي أن نمارس الضغوط على النظام الذي يرتكب بكل المعايير مخالفات جسيمة.

وأضاف "سنبحث عن سبل لمحاسبة المسؤولين عن هذه الأفعال وعليهم أن يضعوا ذلك في الاعتبار قبل أن يأمروا بالمزيد."

وزير الدفاع الفرنسي: عهد القذافي في طريقه للانتهاء

كما أعرب وزير الدفاع الفرنسي ألان جوبيه عن أمله في أن يكون عهد الزعيم الليبي معمر القذافي في طريقه للانتهاء، وجدد في مقابلة إذاعية دعوة فرنسا لفرض عقوبات على ليبيا بسبب قمعها المتظاهرين.

إيطاليا تدعو لتقديم المساعدة

وقد طالب وزير الداخلية الايطالية روبرتو ماروني الخميس شركاءه فى الاتحاد الأوروبي بتقديم المساعدة في ما أسماه بالكارثة الإنسانية التي تلوح في ليبيا، وأعرب عن خشيته من تدفق مئات آلاف المهاجرين غير الشرعيين إلى أوروبا في حال سقوط نظام القذافي.

من جهة أخرى قال مسؤول بشركة الطيران الإيطالية إليطاليا إن الشركة علقت كل رحلات الطيران إلى ليبيا بسبب الأوضاع غير المستقرة فيها.

لجان شعبية تسيطر على مدينة زوارة

وقال عمال مصريون عبروا الحدود من ليبيا إلى تونس إن لجانا شعبية مناهضة للحكومة الليبية تسيطر على مدينة زوارة الواقعة على بعد 120 كيلومترا غربي العاصمة طرابلس. وقال العمال لوكالة رويترز للأنباء إنه ليس هناك ما يدل على أي وجود للشرطة أو الجيش في المدينة التي تسيطر عليها "لجان شعبية" مسلحة بأسلحة الية.

XS
SM
MD
LG