Accessibility links

logo-print

لبنان يبذل جهودا لنقل رعاياه العالقين في مطار طرابلس منذ أيام


طلب رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري من رئيس مجلس إدارة طيران الشرق الأوسط محمد الحوت، استئجار الطائرات اللازمة على نفقة الحكومة اللبنانية لنقل الرعايا اللبنانيين الموجودين في ليبيا بأسرع وقت ممكن وإعادتهم إلى بيروت.

كما أجرى الحريري اتصالات مع عدد من حكومات الدول الصديقة التي يوجد لديها رعايا في ليبيا، للمساعدة في عملية إجلاء الرعايا اللبنانيين من الأراضي الليبية بعدما علقت مجموعة من اللبنانيين هناك ولم تتمكن من المغادرة.

وقال اللبناني لبنان فغالي الموجود في مطار طرابلس: "أنا هنا منذ يومين وهناك أشخاص هنا منذ أربعة أيام، وفي المطار مئة لبناني، نحن نحمل تأشيرات سفر عبر الطيران السوري والأردني والمصري، لكنهم يعطون الأفضلية لأبناء جاليات بلادهم، لهذا فإننا نذهب إلى المطار ثم نعود أدراجنا بعد عدم السماح لنا بالصعود في الطائرات".

من ناحية ثانية وفي إجراء هو الثاني خلال يومين أعلن وزير النقل في حكومة تصريف الأعمال غازي العريضي أن طائرة ليبية طلبت إذنا للهبوط في مطار بيروت عصر أمس فطلب منها في إجراء روتيني كما يطلب من أي طائرة معرفة ما تحمله وهوية ركابها لكنها امتنعت عن إعطاء المعلومات، فلم يسمح لها بالهبوط.

يذكر أن طائرة أخرى قامت بالشيء نفسه الثلاثاء ولم تفصح عن هوية ركابها، فمنعت من الهبوط، وتبين لاحقا أن على متنها اللبنانية ألين سكاف زوجة هنيبعل القذافي نجل الزعيم الليبي وابنهما وعدد من الأشخاص.
XS
SM
MD
LG