Accessibility links

قائد البحرية الإيرانية يصل إلى دمشق فيما ينتظر وصول سفينتين حربيتين إيرانيتين لميناء اللاذقية السوري


أعلن مصدر إيراني أن الأميرال حبيب الله سياري قائد البحرية الإيرانية وصل إلى سوريا حيث من المنتظر أن تصل اليوم الخميس السفينتان الحربيتان الإيرانيتان.

وكانت البارجتان الإيرانيتان قد عبرتا الثلاثاء قناة السويس ودخلتا البحر المتوسط للمرة الأولى منذ عام 1979. وعلى الأثر رفعت البحرية الإسرائيلية مستوى تأهبها كما دعتها الولايات المتحدة إلى الالتزام بالقوانين الدولية.

وأشار المصدر الإيراني إلى أن "من المنتظر وصول السفينتين" إلى مرفأ اللاذقية على الساحل السوري الخميس لافتا إلى إن "الهدف من زيارة السفينتين هو القيام بتدريبات مع الجانب السوري".

وأضاف المصدر إلى أن "حفل استقبال سيقام بعد ظهر الجمعة في مدينة اللاذقية بحضور الأميرال الإيراني الذي وصل دمشق الأربعاء.

وكان مصدر دبلوماسي إيراني قد أكد الأحد أن الهدف من زيارة السفينتين الحربيتين الإيرانيتين هو إجراء "تدريبات روتينية" وبقاؤهما في الموانئ السورية "سيكون لفترة قصيرة".

وأوضح الدبلوماسي الإيراني بأن الزيارة "تندرج ضمن إطار التعاون بين البلدين وبموجب القوانين والأعراف الدولية" مشيرا إلى "أن العلاقات الإيرانية السورية غنية عن التعريف إذ تجمع البلدين علاقات إستراتيجية تتضمن التعاون المشترك في شتى المجالات".

والقطعتان هما سفينة الإمداد "خرق" المخصصة لنقل الإمدادات والمساندة والتي يبلغ وزنها 33 ألف طن، والفرقاطة "الفاند" التي يبلغ وزنها 1500 طن ويتألف طاقمها من 250 بحارا ويمكن أن تحمل ثلاث مروحيات. أما الفرقاطة الفاند فيمكن تزويدها بطوربيدات وصواريخ مضادة للسفن. وهما مصنوعتان في بريطانيا.

XS
SM
MD
LG