Accessibility links

المدون البحريني المعارض علي عبد الإمام يحث المعارضة على التوحد


قال المدون البحريني علي عبد الإمام والذي أطلق سراحه من حكم بالسجن مدته ستة أشهر أنه يتعين على جماعات المعارضة والناشطين إن يتفقوا سريعا على مطالبهم.

وكان علي عبد الإمام بين 23 ناشطا شيعيا اعتقلوا في أغسطس / آب الماضي بتهمة تدبير الإطاحة بالحكومة باستخدام العنف. وأطلق سراحهم في إطار ما قالت الحكومة إنها أوامر ملكية بالإفراج عن 308 سجين.

وقال عبد الإمام إن من المهم بالنسبة للناشطين الجدد وأحزاب المعارضة الراسخة أن يكون لها هدف واضح.

ويعتبر إطلاق سراح السجناء تنازلا آخر للحكومة بعد مقتل سبعة أشخاص وإصابة المئات الأسبوع الماضي في أدمى اضطرابات تشهدها البحرين منذ تسعينات القرن الماضي.

ووعد الملك وولي العهد بالفعل السماح بالاحتجاجات السلمية وعرضا حوارا مع جماعات المعارضة التي تحاول تنسيق مواقفها.

وكان عبد الإمام قد ذهب بعد إطلاق سراحه مباشرة إلى دوار اللؤلؤة الذي حوله المحتجون وأكثرهم من الأغلبية الشيعية إلى رمز لحركتهم.

وتطالب أحزاب المعارضة مثل حزب الوفاق الشيعي والوعد العلماني بملكية دستورية وحكومة منتخبة لكن كثيرا من الناشطين الشبان الذين استخدموا وسائل الإعلام الاجتماعية للمساعدة في تنظيم الاحتجاجات التي بدأت الأسبوع الماضي يريدون الإطاحة بالأسرة الملكية الحاكمة.

ويعتبر عبد الإمام أحد أهم الناشطين السياسيين والمعارضين للحكومة وأسرة آل خليفة السنية التي تدعمها حاليا السعودية والولايات المتحدة البحرين منذ 200 عام، وهو مؤسس موقع بحرين أون لاين على الانترنت الذي يناقش عليه الشيعة المسائل السياسية.

XS
SM
MD
LG