Accessibility links

logo-print

البابا شنودة يرفض إلغاء المادة الثانية من الدستور ويقترح إضافة فقرة إليها


قال نجيب جبرائيل رئيس الاتحاد المصري من أجل حقوق الإنسان إنه التقي البابا شنوده الأربعاء الماضي وأكد له أنه يرفض إلغاء المادة الثانية من الدستور التي تنص علي أن الشريعة الإسلامية المصدر الأساسي للتشريع.

وقال جبرائيل إن البابا اقترح إضافة فقرة إلي هذه المادة وهي
"وان يترك أهل الكتاب يحتكموا إلي شريعاتهم."
واقترح المحامي القبطي ممدوح رمزي في تصريحات خاصة لموقع الدستور الأصلي عبر الإنترنت أن يتم تعديل المادة الثانية لتكون "الشريعة الإسلامية والشرائع السماوية ومبادئ حقوق الإنسان المصدر الأساسي للتشريع."

أتت تصريحات جبرائيل ورمزي أثناء تقديمهما بلاغا للنائب العام باتخاذ كافة الإجراءات القانونية للتحقيق في وقائع اعتداء ما يقال إنها قوات نظامية علي ثلاثة أديرة جرت خلال الأيام الماضية.

XS
SM
MD
LG