Accessibility links

logo-print

آلاف العراقيين يتظاهرون احتجاجا على الفساد وانعدام الخدمات الأساسية


خرج آلاف العراقيين في شوارع المدن العراقية اليوم الجمعة للاحتجاج على الفساد وانعدام الخدمات الأساسية في ما وصفوه يوم غضب وطني مستوحى من تنظيم الانتفاضات في مختلف أنحاء العالم العربي.

ففي الموصل شمال البلاد، قتل خمسة أشخاص وأصيب 10 آخرون بجروح بنيران قوات الأمن التي حاولت تفريق المتظاهرين بعدما هجموا على مبنى المحافظة وأحرقوا الطابق الثاني بكامله.

فيما تمكن أثيل النجيفي محافظ نينوى وأسامة النجيفي رئيس مجلس النواب من الانسحاب من المكان.

وفي مدينة الحويجة شمال العراق، قتل متظاهران على الأقل وأصيب 20 آخرون بجروح بينهم سبعة شرطيين خلال صدامات بين المحتجين وقوات الأمن، بحسب مسؤول في الشرطة واحد الأعيان المحليين.

وفي بغداد، أقدم المتظاهرون الغاضبون على إسقاط اثنتين من الكتل الإسمنتية حول المنطقة الخضراء ويعملون على إسقاط ما تبقى منها ليتمكنوا من العبور إلى تلك المنطقة حيث مقر الحكومة والبرلمان والسفارات العربية والأجنبية.

يشار إلى أن رئيس الوزراء نوري المالكي كان قد دعا الخميس إلى عدم المشاركة في التظاهرة التي نظمتها عدة جمعيات عبر موقع فيسبوك احتجاجا على عدم كفاءة الحكومة متهما منظميها بأنهم من أنصار صدام حسين وبأنهم "إرهابيون".

XS
SM
MD
LG