Accessibility links

آلاف المتظاهرين في بغداد يحتجون على أداء الحكومة



تجمع نحو خمسة آلاف من المتظاهرين في ساحة التحرير وسط بغداد اليوم للتعبير عن احتجاجهم على سوء الأوضاع الخدمية في البلاد وتفشي الفساد في مؤسسات الدولة.

وردد المتظاهرون شعارات طالبت حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي بالوفاء بتعهداتها وتوفير فرص العمل وتحسين الخدمات العامة في البلاد. ورشق عدد من المتظاهرين قوات مكافحة الشغب والجيش بالحجارة والأحذية.

كما رفض متظاهرون آخرون مشاركة النائبين في البرلمان صباح الساعدي وعضو قائمة العراقية فتاح الشيخ في التظاهرة، ورشقوهما بقناني الماء البلاستيكية الفارغة.

وتمكن عدد آخر من المحتجين من قلب حواجز خرسانية وضعتها السلطات مساء أمس عند مدخل جسر الجمهورية لمنع حشود المتظاهرين من التوجه إلى المنطقة الخضراء حيث مقر الحكومة وعدد من البعثات الدبلوماسية الأجنبية.

وأدت صدامات بين متظاهرين وقوات مكافحة الشغب في بغداد إلى إصابة 18 شخصا بجراح، بينهم ستة من عناصر مكافحة الشغب الذين استخدموا هراوات مطاطية لصد المتظاهرين.

وشهدت العاصمة بغداد انتشارا أمنيا غير مسبوق لقوات الأمن من جيش وشرطة، وانتشرت دبابات ومدرعات في المناطق المحيطة بساحة التحرير، كذلك مدافع ماء لم تستخدمها السلطات حتى الآن لتفريق المتظاهرين.
XS
SM
MD
LG