Accessibility links

logo-print

بان كي مون: حان الوقت كي يدرس مجلس الأمن الدولي فرض اجراءات حازمة ضد نظام القذافي


قال الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الجمعة إنه يتعين على مجلس الامن الدولي اتخاذ اجراءات حازمة حيال الاضطرابات التي تشهدها ليبيا.

وقال بان أمام المجلس بعد أن تطرق إلى فرض قيود على تصدير الاسلحة وعلى سفر العقيد معمر القذافي وتجميد أصوله "لقد حان الوقت لان يدرس مجلس الامن اجراءات حازمة". وأكد أنه "ينبغي أن يتوقف العنف". وأضاف "من يسفكون دم الابرياء بفظاعة يجب معاقبتهم"، متحدثا عن ما يقرب من ألف قتيل.

وقال الامين العام للأمم المتحدة أيضا للدول الخمس عشرة الاعضاء في المجلس والذين يدرسون تبني عقوبات ضد نظام القذافي "إن خسارة الوقت تعني خسارة ارواح بشرية". وقال بان لاعضاء المجلس الذين اجتمعوا ليناقشوا مسودة قرار بفرض عقوبات ضد زعماء ليبيا "حان الوقت كي يفكر مجلس الامن في عمل ملموس." "الساعات والايام المقبلة ستكون حاسمة بالنسبة لليبيين."

وقال دبلوماسيون إنه قد يتم اجراء تصويت على العقوبات يوم السبت. وقال ابراهيم دباشي نائب سفير ليبيا لدى الامم المتحدة في وقت سابق إن الوضع في ليبيا سيزداد سوءا وان مزيدا من القتلى سيقع.

وقد انضم عبد الرحمن شلقم سفير ليبيا لدى الامم المتحدة إلى دباشي في ادانته لعمليات القمع التي يتعرض لها الشعب الليبي في كلمة مشبوبة بالعواطف امام مجلس الامن . وقال إن "معمر القذافي واولاده يقولون لليبين إما ان نحكمكم أو نقتلكم اسمعه الآن يقول لشعبه إما أن احكمكم أو اقتلكم أو ادمركم لاتخافوا ليبيا مترابطة ستكون دولة متقدمة اترك الليبيين وشأنهم مهما قتلت هذا الشعب العنيد لن يخضع، الليبيون لن يخضعوا." ثم طلب من مجلس الامن بعد ذلك ألا يتردد في فرض عقوبات على القذافي ودائرته.

وقال "الأمم المتحدة ارجوكم أن تنقذوا ليبيا انقذوا ليبيا لا للدم لا لقتل الابرياء نريد قرارا شجاعا وحاسما وسريعا ايها السادة."

القتلة بالآلاف

هذا وقال ابراهيم الدباشي مساعد رئيس البعثة الليبية في الامم المتحدة في مؤتمر صحافي الجمعة إن عدد القتلى في ليبيا يعد بالالاف وليس بالمئات. وأضاف الدبلوماسي الذي أعلن استقالته الاثنين "أن نظام الديكتاتور معمر القذافي يعيش آخر لحظاته. هناك آلاف الاشخاص الذين يصلون إلى طرابلس ويتجمعون في ساحتها الرئيسية ساحة الشهداء".

وقال "إن هؤلاء الناس سينتصرون"، لكن معمر القذافي أرسل "ارهابييه لمواجهة المتظاهرين"، و"نتوقع سقوط آلاف القتلى الجمعة في طرابلس". وأضاف "ان عدد القتلى بات يعد بالآلاف، لا بالمئات".

البعثة الليبية في جنيف تنضم إلى الشعب

وقد قررت البعثة الليبية لدى الامم المتحدة في جنيف الانضمام إلى الشعب الليبي والتوقف عن دعم نظام معمر القذافي، كما أعلن الجمعة مسؤول في السفارة أمام مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان.

وقال السكرتير الثاني في السفارة "اتخذنا قرارا قاطعا في البعثة الليبية بأن نمثل الشعب الليبي بأكمله". وأكد لاعضاء المجلس الذين يعقدون جلسة استثنائية مخصصة للوضع في ليبيا "سنكون مندوبين للشعب أمام هذه الهيئة الموقرة".

وقد استقبل هذا الاعلان بعاصفة من التصفيق. وبقي مقعد ليبيا شاغرا طوال الفترة الصباحية. وقبل الاعلان، اقنع الدبلوماسي الليبي أعضاء المجلس بالوقوف دقيقة صمت حدادا على أرواح "الشهداء" في بلاده الذين قتلوا خلال قمع الثورة الشعبية. وأضاف أن "التاريخ قد علمنا أن ارادة الشعوب لا تقهر".

وبعد أحد عشر يوما من التظاهرات، يبدو أن العقيد القذافي يفقد سيطرته على الوضع في البلاد، ويتعرض أيضا لضغوط متزايدة من المجموعة الدولية التي تدرس احتمال فرض عقوبات وحصار.

استقالة عدد من السفراء الليبيين

وقد استقال عدد كبير من السفراء الليبيين، منهم السفيران لدى فرنسا واليونيسكو في باريس الذين اعلنا الجمعة انهما قد استقالا لادانة أعمال القمع في ليبيا وانهما ينضمان إلى الثورة ضد القذافي.

وقال السفير الفرنسي جان-باتيست ماتي ردا على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسية، "يسعدنا أن البعثة في جنيف على غرار بعثات في عواصم أخرى قد انضمت إلى حركة التحرير الجارية في ليبيا". وأضاف أن "فرنسا تشيد بشجاعة الدبلوماسيين".

من جانبها، اعتبرت مندوبة عن الاتحاد الدولي لروابط حقوق الانسان جولييت غروميلون أنها "لخطوة ايجابية أن تتخذ البعثة قرارا ايجابيا لمصلحة الشعب".

سفير ليبيا في البرتغال يستقيل

كما قدم سفير ليبيا في البرتغال علي ابراهيم استقالته الجمعة منددا بنظام "فاشي ومستبد وظالم" ودعاه إلى ترك الحكم فورا. وقال السفير في بيان أرسله إلى وكالة الصحافة الفرنسية "أعلن التخلي عن كل مهامي الوظيفية والسياسية والادارية لدى هذا النظام الفاشي المستبد والظالم الذي لا يوجد أمامه بديل سوى ترك السلطة فورا". وأضاف "أعلن في الوقت نفسه انضمامي إلى ثورة 17 فبراير الفتية التي اعتبر نفسي من الآن عضوا فيها واضعا كل خبراتي وقدراتي في خدمتها".

XS
SM
MD
LG