Accessibility links

logo-print

أوباما يفرض عقوبات على القذافي إثر أعمال العنف ضد المتظاهرين في ليبيا


فرض الرئيس أوباما اعتبارا من مساء الجمعة عقوبات على الزعيم الليبي معمر القذافي وأقربائه لمعاقبتهم على أعمال العنف المرتكبة ضد المتظاهرين، وذلك حسبما أفاد بيان صادر عن البيت الأبيض.

وبعث أوباما برسالة إلى رئيسي مجلس النواب ومجلس الشيوخ يبلغهما فيها أنه وقع أمرا تنفيذيا، واصفا الإجراءات التي اتخذها العقيد معمر القذافي ومساعديه المقربين لاسيما الإجراءات الشديدة ضدّ الشعب الليبي بأنها تشكل تهديداً استثنائيا للأمن القومي وللسياسة الخارجية للولايات المتحدة.

ولفت أوباما إلى أن الأمر الذي وقّع عليه يعلن حالة طوارئ وطنية للتعامل مع هذا التهديد.

وفي بيان له أكدّ أوباما أن العقوبات الأميركية الجديدة على ليبيا تستهدف القذافي بسبب قمعه العنيف للمتظاهرين ولا تستهدف المقدرات الليبية.

ولفت أوباما إلى أن الحكومة الليبية تواصل انتهاك حقوق الإنسان، وتعامل بوحشية شعبها.

وقال الرئيس الأميركي إن حكومة القذافي انتهكت بكل المقاييس الأعراف الدولية وتلك المتعلقة بالآداب العامة ويجب أن تحاسب على ذلك.

وشّدد أوباما على أن الولايات المتحدة سوف تواصل التنسيق بشكل وثيق حول الخطوات التي ستتخذها مع المجتمع الدولي، ومع أصدقائها وحلفائها، ومع الأمم المتحدة.

وقال إن الولايات المتحدة ستقف بثبات مع الشعب الليبي في مطالبته بالحقوق العالمية، وبتشكيل حكومة تستجيب لتطلعاته، موضحاً أنه لا يمكن إنكار كرامة الإنسان لدى الشعب الليبي.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول أميركي طلب عدم كشف اسمه تأكيده أن هذه العقوبات ترمي إلى تشجيع أعضاء الحكومة الليبية على إعلان انشقاقهم عن القذافي. ‏

XS
SM
MD
LG