Accessibility links

logo-print

قيادي معارض بارز يعود إلى البحرين فيما تم الإعلان عن إجراء تعديل وزاري


وصل إلى البحرين السبت حسن مشيمع الأمين العام لحركة الحريات والديمقراطية وأحد ابرز قيادات المعارضة الشيعية بعد أن كان حوكم غيابيا مع مجموعة من الناشطين الشيعة بتهمة الاشتراك في تأسيس منظمة إرهابية. وقال بعد وصوله الى منزله في البحرين قادما من منفاه الاختياري في لندن ان الاولوية الآن هي ان تجلس المعارضة معا اضافة الى الشباب المعتصمين عند دوار اللؤلؤة للتباحث حول سقف المطالب.

ويتوقع أن تشكل عودة المشيمع وهو قائد حركة حق المتشددة مزيدا من الضغط على الحكومة البحرينية لإطلاق الحريات السياسية على أراضيها .

يذكر أن مشيمع كان من بين مجموعة من الناشطين الشيعة الذين وجه إليهم الاتهام بالتآمر للانقلاب على الحكم، وحوكموا غيابيا، إلا أن وزير الخارجية البحريني أعلن الخميس الماضي إعفاء مشيمع والسماح له بالعودة للمشاركة في الحوار الوطني .

اعتصام دوار اللؤلؤة

هذا ويعتصم بحرينيون في دوار اللؤلؤة في المنامة، وهو مركز الحركة الاحتجاجية المتواصلة منذ 12 يوما وقتل فيها سبعة أشخاص، مطالبين بإجراء إصلاحات سياسية في البلاد، بينما يطالب البعض بإسقاط النظام.

تعديلات في الحكومة

اجرى ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة السبت تعديلا وزاريا شمل خمسة مناصب حكومية، بحسب ما ذكرت وكالة انباء البحرين الرسمية. وقال مسؤولون حكوميون في البحرين السبت إنه تم إدخال تعديلات في الحكومة البحرينية بإقالة وزراء الصحة والإسكان وشؤون مجلس الوزراء .

ولم يحظَ هذا التعديل الوزاري يرضى جميع المحتجين الذي أكدوا أن ابرز مطالبهم هي استقالة عم الملك الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة ، وهو رئيس وزراء البحرين منذ استقلالها عن بريطانيا عام 1971.

وطالب المتظاهرون من جديد بنظام ملكي دستوري بدلا من الملكية المطلـَقة.

XS
SM
MD
LG