Accessibility links

logo-print

خيبة أمل بسبب تردي أوضاع حرية التعبير في البلاد


أصدرت مجموعة من الصحفيين في العراق بيانا أعربوا فيه عن خيبة أمل لتردي الأوضاع في ميدان حرية التعبير.

وقال البيان إن حرية التعبير تمر بواحد من أسوأ أيامها في العراق. جاء ذلك في أعقاب مداهمة قوات الأمن عددا من المؤسسات الصحفية ومصادرة معدات، بالإضافة إلى اعتقال صحفيين اتهمتهم بالتحريض للتظاهر فيما عرف بيوم الغضب في العراق.

وقال حميد قيسي، وهو أحد الصحفيين الذين شاركوا في إعداد البيان، إن المسؤولية تقع على عاتق السلطة التنفيذية للتحقيق في أسباب انتهاك حرية الصحفي.

وأضاف قيسي أن هذا التصرف يضع الصحفي العراقي في موضع حرج، بعد أن كان يفتخر بحرية المهنية التي طالما قمعها نظام صدام.

وألقى بيان الصحفيين باللائمة على السلطات العراقية لمحاولتها تسميم المظاهرات بالاتهامات والمعالجات البوليسية التي قال إنها شائنة.

XS
SM
MD
LG