Accessibility links

غارات جوية إسرائيلية على قطاع غزة تسفر عن إلحاق إصابات وأضرار


شنت الطائرات الإسرائيلية السبت عدة غارات على مواقع تابعة لحركتي حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة ما أدى إلى إصابة أربعة أشخاص على الأقل ووقوع أضرار، على ما أفاد شهود عيان ومصادر طبية وعسكرية إسرائيلية.

وتعرض منزل فلسطيني عصر السبت للقصف بصاروخ أطلقته طائرة إسرائيلية مقاتلة في شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، ما أدى إلى تدمير المنزل واشتعال حريق هائل، دون أن تسجل إصابات.

وقال احمد أبو شارب الذي يبلغ من العمر31 عاما صاحب المنزل المدمر لوكالة فرانس برس "تلقيت اتصالا على الهاتف النقال وقال لي المتصل : هل أنت احمد أبو شارب أبو محمود؟ فقلت له نعم، فقال لي نحن جيش الدفاع الإسرائيلي وعليك إخلاء المنزل فورا لأننا سنقصفه". وتابع الرجل الذي كان لا يزال تحت الصدمة "خرجت على الفور أنا وزوجتي وأبنائي الثلاثة وأكبرهم في الرابعة من العمر، وبعد اقل من نصف ساعة قاموا فعلا بقصف المنزل بصاروخ فاشتعلت النار فيه ودمر تماما".

ويبدو أن الجيش الإسرائيلي يلجأ مجددا لأسلوب الاتصالات الهاتفية لإبلاغ أصحاب المنازل المستهدفة، كما كان يفعل في وقت سابق.

ويؤكد أبو شارب وهو من عناصر الأمن الوطني السابق التابع للسلطة الفلسطينية انه لا ينتمي إلى أي فصيل وقال "دمروا المنزل قبل أن نتمكن من اخذ أي شيء ..خرجنا بما علينا من ملابس ولا اعرف لماذا قصفوه..لم اصدق ما حصل".

وقد ألحق القصف أضرارا في منزل شقيق أبو شارب الملاصق للمنزل المستهدف.

غارتان على موقعي تدريب

وبعد ظهر السبت نفذ الطيران الحربي من طراز اف-16 غارتين على موقعي تدريب تابعين لكتائب القسام الجناح العسكري لحماس، والأمن الوطني في الحكومة المقالة في رفح في جنوب القطاع، ما أدى إلى إصابة أربعة أشخاص بجروح بينهم طفلة رضيعة، بحسب مصادر طبية وأمنية في الحكومة المقالة.

ونقل المصابون الذين كانوا في سيارة مدنية تمر صدفة قرب الموقع المستهدف إلى مستشفى أبو يوسف النجار المحلي للعلاج.

وفي الوقت نفسه تقريبا قصف الطيران الإسرائيلي بصاروخ موقعا آخر لسرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الإسلامي غرب خان يونس دون وقوع جرحى.

وكانت طائرتان إسرائيليتان استهدفتا فجرا موقعين احدهما في بلدة خان يونس جنوب القطاع والثاني في النصيرات في وسطه، على ما أوضحت أجهزة الأمن الفلسطينية في غزة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أن طيرانه استهدف "عددا من الأوكار الإرهابية" ردا على صواريخ وقذائف أطلقت على جنوب إسرائيل.

وقال شهود عيان إن الطيران الإسرائيلي أطلق أربعة صواريخ على منطقة تضم موقعا غير مأهول تابعا لسرايا القدس في غرب خان يونس في جنوب القطاع، ما احدث حفرا كبيرة وأضرارا.

وقال أبو سلمية إن الغارتين الجويتين الإسرائيليتين لم تسفرا عن إصابات. وحصلت هاتان الغارتان غداة سقوط قذيفة على مدينة بئر السبع في إسرائيل، كبرى مدن صحراء النقب على بعد 40 كيلومترا من غزة، متسببة بأضرار في بعض المنازل لكن دون سقوط إصابات.

نتانياهو يحذر الفلسطينيين

وحذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس الحركات المسلحة الفلسطينية من استفزاز إسرائيل وقال "أمرت الجيش الإسرائيلي بالرد بقوة وفعلوا ذلك فورا على نطاق واسع".

وأكد نتانياهو "لا اقترح على احد أن يختبر تصميم دولة إسرائيل، نحن مصممون على الدفاع عن مواطنينا ولن نقبل بأي قصف ضد سكاننا المدنيين".

من جهة ثانية أفاد مصدر طبي إن احد العمال الفلسطينيين أصيب برصاص الجيش الإسرائيلي في قدمه اليسرى قرب بلدة بيت لاهيا في شمال قطاع غزة.

وكان المصاب بين عدد من الشبان والصبية الذين يعملون في البحث عن الحصى من بقايا منشآت مدمرة والتي تباع لاستخدامها في البناء في ظل استمرار المنع الإسرائيلي لإدخال مواد البناء.

إحراق سيارة فلسطيني

هذا وقد قامت مجموعة من المستوطنين الإسرائيليين فجر السبت، بإحراق سيارة فلسطيني في قرية بورين جنوب نابلس في الضفة الغربية، وحاولت إضرام النار في منزله لكنها فشلت وفق ما أعلن مسؤول فلسطيني.

وقال غسان دَغلَس مسؤول ملف الاستيطان في السلطة الفلسطينية، إن الهجوم في قرية بورين نفذته مجموعة مستوطنين يعتقد أنهم من مستوطنة براخا .

وقالت الإدارة المدنية الإسرائيلية، إنها تلقت صباح اليوم شكوى بهذا الخصوص، وأنها تحقق في الحادثة.

XS
SM
MD
LG