Accessibility links

استقالة نواب كتلة الوفاق الشيعية في البحرين احتجاجا على ما وصفوه بالمجازر


تقدم نواب كتلة الوفاق الشيعية البحرينية وعددهم 18 الأحد رسميا باستقالتهم من البرلمان، حسبما أعلن بيان صادر عن الكتلة.

وجاء في الرسالة: "صارت الحكومة تستخدم لغة المجازر والإرهاب، وتعاملت مع المطالبات السياسية العادلة بلغة الإرهاب".

وأضافت الرسالة: "انطلاقا من صيانة دم الشهداء وما أقسمنا عليه من صيانة حقوق هذا الشعب والذود عن حرياته، ووفاء لناخبينا الذين إنما انتخبونا إلا لذلك فإننا لم نعد معنيين بهذا المجلس الذي لم يحرك ساكنا أمام هذه المجازر".

وكانت كتلة جمعية الوفاق المعارضة التي تمثل أكبر تيار شيعي، قد أعلنت في 15 فبراير/شباط تعليق عضويتها في مجلس النواب البحريني احتجاجا على مقتل متظاهرين في مواجهات مع الشرطة البحرينة.

محتجون يطالبون بإسقاط النظام

وتشهد البحرين، المملكة الصغيرة والاستراتيجية، حركة احتجاجية شعبية متواصلة تطالب بالتغيير وبإحداث إصلاح سياسي، فيما يطالب البعض بإسقاط النظام ورحيل العائلة الحاكمة التي تحكم البلاد منذ حوالي 200 عام.

وأجرى الملك البحريني حمد بن عيسى آل خليفة السبت تعديلات وزارية شملت خمسة مناصب حكومية، وهو إجراء وصفته جمعية الوفاق بأنه محاولة "للتلاعب والالتفاف" على مطالبها. وتعرض السلطة إجراء حوار، إلا أن المعارضة تشترط استقالة الحكومة قبل تحديد موقفها منه.
XS
SM
MD
LG