Accessibility links

logo-print

مثقفون سعوديون يطالبون بإصلاحات واسعة وبالتحول إلى ملكية دستورية


أطلق مثقفون سعوديون الأحد نداء من أجل إصلاحات واسعة في المملكة والتحول إلى ملكية دستورية.

وقال المثقفون وعددهم 123 في بيان حصلت وكالة الصحافة الفرنسية على نسخة منه إن "ما ترتب على الثورتين التونسية والمصرية من تفاعلات" في الدول العربية "أوجد ظروفا تفرض بذل أقصى الجهد في إصلاح الأوضاع قبل أن تزداد تفاقما".

وطالب الموقعون على النداء بـ"إعلان ملكي" يؤكد بوضوح على "التزام الدولة بالتحول إلى ملكية دستورية"، وتطوير النظام الأساسي للحكم إلى دستور متكامل ينص على الفصل بين السلطات، وربط الصلاحيات بالمسؤولية والمحاسبة.

مطالبة باعتماد الانتخاب العام

كما طالب الموقعون باعتماد الانتخاب العام والمباشر وسيلة لتشكيل المجالس البلدية ومجلس المناطق ومجلس الشورى ومشاركة النساء في الترشيح والانتخاب.

ودعوا كذلك إلى اتخاذ الإجراءات القانونية والمؤسسية الكفيلة بتمكين النساء من نيل حقوقهن في التعلم والتملك والعمل والمشاركة في الشأن العام دون تمييز. ويطالب النص كذلك باتخاذ إجراءات تمنع "أي تتمييز طائفي أو قبلي أو مناطقي أو عرقي".

ومن بين الموقعين أكاديميون وباحثون مثل تركي الحمد وخالد الدخيل، وحقوقيون واقتصاديون وناشطون حقوقيون ورجال أعمال.

ويطالب الموقعون بصدور "إعلان ملكي يضع برنامجا زمنيا للشروع بالإصلاح السياسي والإفراج الفوري عن السجناء السياسيين ورفع القيود المفروضة على حرية النشر والتعبير".
XS
SM
MD
LG