Accessibility links

احتجاجات في سلطنة عمان تسفر عن ضحايا ومظاهرات في سوريا وقطر


لقي متظاهران مصرعهما وأصيب خمسة آخرون بجراح في مدينة صُحار في سلطنة عمان خلال مواجهات استمرت لليوم الثاني على التوالي بين قوات الأمن والمتظاهرين المطالبين بإجراء إصلاحات سياسية في البلاد.

وقد تصدت قوات الأمن بقنابل الغاز المسيلة للدموع والطلقات المطاطية للمتظاهرين الذين حاولوا اقتحام مركز للشرطة في المدينة الواقعة على بعد 200 كيلومتر شمال غرب العاصمة مسقط، كما اشتعلت النيران في مركز للشرطة وأحد المباني الحكومية.

دعوة للتظاهر في المدن السورية

وفي سوريا، جمعت صفحة على موقع فيسبوك تحمل عنوان الثورة السورية ضد بشار الأسد 2011 حوالي 25 ألف مشارك، للدعوة إلى تظاهرات في كل مدن البلاد.

وكتب القائمون على الصفحة أن الموعد النهائي للمظاهرات سيتم تحديده في غضون أيام، فيما أشارت الصفحة بشكل غير مباشر إلى أن الموعد سيكون 15 من مارس/آذار.

ودعا المنظمون السوريين إلى التجاوب مع هذه الدعوة لتظاهرات سلمية في كل المدن السورية وفي كندا وأميركا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وأستراليا للمطالبة بإسقاط نظام الأسد.

دعوة لتنحي أمير قطر

كما ظهرت صفحة مماثلة على موقع فيس بوك تنادي بتنحي أمير قطر وجمعت حتى يوم أمس 18 ألف مشارك، واتهم القيمون على الصفحة الأمير خليفة بن حمد آل ثاني بأنه عميل لإسرائيل وحليف للغرب.

دعوة لتأجيل مسيرة احتجاجية في المغرب

وقرر عدد من الأحزاب والمنظمات الحقوقية في المغرب تأجيل مسيرة احتجاجية في مدينة طنجة للمطالبة بإصلاحات دستورية وسياسية، بينما خرجت مسيرات سلمية مماثلة السبت في مدن الدار البيضاء ومراكش وأغادير حيث أسفر تدخل رجال الأمن عن جرح عدد من المتظاهرين.

واستبعد تاج الدين الحسيني أستاذ العلوم السياسية أن يكون ارتفاع وتيرة الاحتجاجات في المغرب مؤشرا على تأزم الوضع السياسي.

وأشار الحسيني إلى أن مطالب المتظاهرين مشروعة وتنسجم مع مسلسل الإصلاحات التي بدأها المغرب، غير أنه استغرب وجود أعمال شغب وتخريب.
XS
SM
MD
LG