Accessibility links

القوات الإسرائيلية تطلق النار على مجموعة فلسطينيين شرق غزة وتقتل أحدهم


أفاد مصدر طبي فلسطيني وشهود عيان أن فلسطينيا قتل مساء الأحد اثر قيام القوات الإسرائيلية بإطلاق النار على مجموعة من المقاتلين الفلسطينيين شرق مدينة غزة.

وفي قطاع غزة، أشارت كتائب القدس الذراع العسكرية للجهاد الإسلامي إلى أن أحد مقاتليها ويدعى عبد المجيد شاهين قتل في إطلاق النار هذا فيما أصيب آخر بجروح طفيفة.

إلا أن متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي نفت شن قواتها "أي هجوم" الأحد على قطاع غزة.

ويتزامن هذا الحادث مع تزايد وتيرة إطلاق القذائف والصواريخ من قطاع غزة على إسرائيل وقيام إسرائيل بشن غارات عدة على مواقع في القطاع.

وأفاد شهود أن دبابة متمركزة على الجانب الإسرائيلي من الحدود فتحت النار على مجموعة من ثلاثة مقاتلين ما أدى إلى مقتل احدهم.

كما أعلنت متحدثة عسكرية إسرائيلية أن صاروخا ثم قذيفة هاون أطلقا من قطاع غزة وسقطا الأحد في إسرائيل من دون وقوع إصابات.

وكان الطيران الإسرائيلي شن سلسلة غارات جوية على قطاع غزة السبت موقعا أربعة جرحى وملحقا أضرارا.

ووقعت هذه الغارات بعد إطلاق صواريخ من قطاع غزة على جنوب إسرائيل، احدها من نوع غراد أصاب مدينة بئر السبع كبرى مدن صحراء النقب على بعد 40 كلم من القطاع الفلسطيني، لكنه لم يسفر عن إصابات بل عن أضرار مادية.

وكانت المرة الأولى التي تصاب فيها مدينة بئر السبع (200 ألف نسمة) بصاروخ منذ الهجوم الإسرائيلي الدامي في ديسمبر/ كانون الأول 2008- يناير/ كانون الثاني 2009 على قطاع غزة بهدف وقف عمليات إطلاق الصواريخ كما تقول إسرائيل.

إلا أن حماس أعلنت بوضوح الأحد نيتها تجنب أي مواجهة عسكرية جديدة مع إسرائيل بعد عامين على العملية الإسرائيلية المدمرة على قطاع غزة.

ومع أن إطلاق الصواريخ من قطاع غزة تراجع الا انه لم يتوقف بالكامل على رغم الهجوم الإسرائيلي على القطاع قبل عامين.

XS
SM
MD
LG