Accessibility links

الشرطة في غزة تعتقل معتصمين يطالبون بإنهاء الانقسام الفلسطيني


منعت الشرطة الفلسطينية والأمن الداخلي التابعة للحكومة المقالة في غزة عشرات الشبان الفلسطينيين من إقامة اعتصام يطالب بإنهاء الانقسام الفلسطيني واعتقلت منسق الحملة، كما أفاد شهود عيان ومنظمون الاثنين.

وقال حسن فرحات احد منظمي حملة "الشعب يريد إنهاء الانقسام" انه حضر مع حوالي 50 شابا إلى ساحة الجندي المجهول وحملوا شعارات تدعو للوحدة الفلسطينية.

وأضاف ان "قوة من الشرطة والأمن الداخلي حضرت وطلبوا عدم رفع شعارات وبعد 10 دقائق قامت الشرطة وعناصر من الأمن الداخلي بمحاصرة المكان واعتقلت احمد عرار منسق الحملة.

من جهته قال ايهاب الغصين المتحدث باسم وزارة الداخلية إن "ما حصل اليوم هو تجمع لأشخاص لا يزيد عن العشرة دون تحديد هويتهم ودون مخاطبة الجهات المختصة في الحكومة حسب القانون ."

وأضاف انه "تم الحديث معهم وإبلاغهم ضرورة إتباع الإجراءات القانونية"، مؤكدا "دعمنا لحرية الرأي والتعبير وان قطاع غزة ممثل بمؤسسات المجتمع المدني وفصائل وشهد فعاليات جماهرية من قبل".

وكانت دعوة وجهت على الفيسبوك الأحد لإقامة خيمة اعتصام "لإنهاء الانقسام في مدينة غزة في ساحة الجندي المجهول" .

وقال شهود عيان إن "حوالي 20 شخصا تجمعوا في ساحة الجندي المجهول وسط غزة قبل أن تفرقهم الشرطة الفلسطينية التابعة لحماس وتمنعهم من التواجد في المنطقة واعتقال احد الناشطين منهم".
XS
SM
MD
LG