Accessibility links

logo-print

مطالبة في البحرين باستقالة أعضاء مجلس الشورى بعد مقتل محتجين


خرج نحو 500 متظاهر في المنامة في مظاهرة أمام مجلس الشورى البحريني تطالب باستقالة أعضاء المجلس بعد مقتل سبعة أشخاص وجرح مئات آخرين في الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الشهر الجاري.

وحمل المتظاهرون لافتات تطالب بتوفير فرص العمل للمواطنين الشيعة الذين يمثلون الأغلبية في المملكة، وسحب الجنسية من الأجانب السُّنة الذين يقول المتظاهرون إن السلطات البحرينية منحتهم الجنسية لزيادة نسبة السنة في البلاد، الأمر الذي تنفيه الحكومة.

دعوة لبدء الحوار فورا

وكان ولي العهد البحريني الأمير سلمان بن حمد آل خليفة قد دعا الأحد إلى "البدء الفوري بالحوار الوطني الشامل" ووقف ما وصفه بـ"تعطيل مصالح الناس،" فيما تظاهر المئات أمام مجلس الشورى للمطالبة بحله.

وقال بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء البحرينية الرسمية إن "الإجراءات والخطوات التي اتخذت في الأيام الماضية للتهدئة حققت هدوءا نسبيا من الممكن أن يعود بالحياة في المملكة إلى وضعها الطبيعي تمهيدا لبدء الحوار الوطني"..

وكان ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة قد كلف نجله بقيادة الحوار مع المعارضة التي تطالب بإسقاط الحكومة قبل تلبية الدعوة للجلوس على طاولة المحادثات.

وبعد حوالي 13 يوما من التظاهرات، أجرى العاهل البحريني السبت تعديلا وزاريا شمل خمسة مناصب حكومية، إلا أن المعارضة اعتبرت أنه غير كاف ويمثل التفافا على مطالبها.

وقد استقال جميع نواب كتلة جمعية الوفاق الشيعية وعددهم 18 من البرلمان المؤلف من 40 عضوا بعد يوم من الإعلان عن التعديلات الحكومية.
XS
SM
MD
LG