Accessibility links

logo-print

ميدان التحرير يكتسب بعدا وطنيا إضافة إلى بعده السياحي


في أعقاب ثورة 25 يناير/كانون الثاني التي أنهت ثلاثة عقود من حكم الرئيس حسني مبارك لمصر، اكتسب ميدان التحرير في القاهرة بعداً وطنيا إضافة إلى بعده السياحي.

وقد تفقد مراسل "راديو سوا" في القاهرة الميدان لمعرفة ما ينات المترددين عليه من شعور وموقفهم من التطورات السياسية في البلاد.

محمد عثمان الذي جاء من صعيد مصر بصحبة أسرته صرح لـ"راديو سوا بأن "المكان له روح جميلة. أشعر ببلدي أكثر. لقد اكتشفنا أننا نحب بلدنا".

أما علي فذكر أنه جاء إلى ميدان التحرير لرؤية صور الشهداء والتعرف على مطالب الشباب.

أما محمد فقال إنه كان يتمنى ألا يخرج رئيس مصر من السلطة بشكل مهين لأنه كما قال "رمز كبير للمصريين".

وبشكل عام، أعرب المترددون على الميدان عن تمنيهم أن يولي اهتماما أكبر من جانب الحكومات المقبلة.
XS
SM
MD
LG