Accessibility links

logo-print

إئتلاف شباب الثورة في مصر يطلب من المجلس الأعلى للقوات المسلحة إقالة حكومة الفريق شفيق


طلب "ائتلاف شباب الثورة" الذي يضم ممثلين عن الحركات الشبابية التي أطلقت شرارة الانتفاضة المصرية من المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يتولى زمام الامور في البلاد أن يحدد جدولا زمنيا لتنفيذ مطالبه الرئيسية.

وقال الائتلاف في بيان نشره الاثنين على صفحته على شبكة فيسبوك إن "مجموعة من شباب الائتلاف" التقت مساء الاحد المجلس الأعلى للقوات المسلحة وأنه "بناء على هذا اللقاء فاننا نرجو أن يرد علينا المجلس خلال يومين بتحديد جدول زمني لتنفيذ ثلاثة مطالب" رئيسية.

وأضاف البيان أن المطالب هي "اقالة حكومة الفريق أحمد شفيق وتشكيل حكومة خبراء مختصين من غير الحزبيين ترأسها شخصية وطنية متوافق عليها في غضون شهر من الآن والافراج عن كافة المعتقلين السياسيين في مدى زمني اقصاه شهر وتقديم المسؤولين الحقيقيين عن مقتل الشهداء وعن اصدار الأوامر باطلاق النار إلى محاكمة عادلة في غضون شهر على الاكثر.

وقال ائتلاف الشباب إنه في حالة عدم تحديد جدول زمني للاستجابة لهذه المطالب فسوف يتوقف الائتلاف عن التفاوض ويعمل مع جموع ثوار مصر علي الضغط من أجل تحقيقها كي يثبت أن هذه هي مطالب جموع المصريين الذين اعتصموا في التحرير وسائر مدن مصر ولم يرحلوا الا عندما اعتقدوا أنها قيد التحقق.

وأكد البيان أنه إذا ما وافق المجلس الأعلى للقوات المسلحة فان التفاوض سيتواصل معه حول عدد آخر من المطالب أهمها إعادة هيكلة وزارة الداخلية على أن يعهد بها إلى وزير مدني سياسي وحل جهاز مباحث أمن الدولة في مدى زمني شهرين من الآن.

مطالب الشعب المصري والمتظاهرين

من ناحية أخرى، نقلت صحيفة الوفد عن اللواءأركان حرب حسين الرويني قائد القوات المركزية بميدان التحرير قوله أثناء زيارته للمعتصمين في ميدان التحرير الإثنين إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة يتفهم مطالب الشعب المصري والمتظاهرين في الميدان وخصوصا إقالة رئيس الوزراء أحمد شفيق الذي أكد على إقالته في غضون الأيام القليلة المقبلة.

وكتب محمد كمال الدين في موقع حزب الوفد الالكتروني أن اللواءأركان حرب حسين الرويني قائد القوات المركزية بميدان التحرير أشار إلى أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة اجتمع لدراسة هذا المطلب واتفق على إقالة شفيق إلا أنه أشار إلى أن الأمر يتطلب أياما قليلة حتى الوقوف على شخصية أخرى لهذا المنصب.

من ناحية أخرى قالت صحيفة اليوم السابع إنه ترددت أنباء قوية، عن تعديل وزارى مرتقب خلال الساعات القادمة، يشمل أربعة وزراء هم: اللواء محمود وجدى وزير الداخلية، وأحمد أبو الغيط وزير الخارجية، والمستشار ممدوح مرعى وزير العدل، والمهندس محمود لطيف وزير البترول.

الا أن صحيفة "اليوم السابع" نقلت عن مصدر لها نفي صحة ما تردد الاثنين، عن اتجاه لإعلان إقالة حكومة تسيير الأعمال بالكامل برئاسة الدكتور أحمد شفيق، وأكد أن ما نشر هو مجرد شائعات، وأن أى قرار يخص الحكومة سيصدر بشأنه بيان رسمى.

XS
SM
MD
LG