Accessibility links

نتانياهو يقول إنه تقرر هدم جميع المستوطنات العشوائية المشيدة على أراض يملكها فلسطينيون


قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين بعد مشاورات أجراها مع وزير الدفاع إيهود باراك ووزير العدل الاسرائيلي إن الحكومة الاسرائيلية قررت فورا هدم جميع المستوطنات العشوائية غير القانونية التي شيدت على أراض يملكها فلسطينيون باستثناء وحيد يتعلق بمنزل تعود ملكيته لضابط في الجيش الاسرائيلي يدعى إيليراز بيريز.

وسيطبق القرار الذي سيقدم إلى المحكمة الاسرائيلية العليا ردا على 15 التماس تطالب بهدم هذه المستوطنات على ثلاثة مواقع على الأقل تقطنها 100 أسرة.

من ناحية أخرى، ستشرع الحكومة في نزع الشرعية عن المواقع الاستيطانية التي شيدت على أراض تملكها الدولة أما فيما يتعلق بمنزل الضابط بيريز فإن الحكومة ستطلب من المحكمة منحها مزيدا من الوقت لايجاد حل لهذه القضية.

وقالت صحيفة هآرتس في عددها الصادر اليوم الثلاثاء إن نتانياهو أخبر حزب الليكود الذي يتزعمه في وقت متأخر من مساء الاثنين بأنه لا يمكن لاسرائيل اغفال الضغوط الدولية المتزايدة المتعلقة ببناء المستوطنات في الضفة الغربية، إلا أن الحكومة ستحافظ على استمرار النشاط الاستيطاني بكل ما في استطاعتها.

وقال أمام المجتمعين "إننا نبذل في الوقت الراهن الجهود من أجل المحافظة على مسيرة البناء الحالية، لكنه يتعين علينا تفهم بأننا نواجه وضعا دوليا صعبا للغاية "، وألمح إلى أنه يتعين على إسرائيل الامتناع عن الدفع بخطط بناء جديدة.

محادثات مع موفد الرباعية توني بلير

هذا وقد أجرى بنيامين نتانياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي محادثات الاثنين مع الموفد الخاص للجنة الرباعية الخاصة بالشرق الأوسط توني بلير.

وأكد مسؤولون اسرائيليون حصول المحادثات ولكنهم رفضوا الكشف عن مضمونها. ومن المقرر ان يلتقي المفاوضون الاسرائيليون والمفاوضون الفلسطينيون في اجتماعين منفصلين ممثلين عن اللجنة الرباعية التي تضم الامم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا الاربعاء في بروكسل.

ولكن ليس من المؤكد بعد، حسب الصحف الاسرائيلية، ما إذا كان نتانياهو قد قرر ارسال كبير المفاوضين اسحق مولخو هذا الاسبوع إلى بروكسل. وقد وصل المفاوضون الفلسطينيون إلى بروكسل، حسب مصادر في السلطة الفلسطينية في رام الله.

XS
SM
MD
LG