Accessibility links

logo-print

اليونسكو تحذر من أن النزاعات المسلحة تدمر مستقبل 28 مليون طفل


حذر تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) من أن النزاعات المسلحة تحرم 28 مليون طفل من التعليم، نتيجة تعرضهم لعمليات اغتصاب وغيرها من أشكال العنف الجنسي المرتكبة على نطاق واسع، ولهجمات متعمدة ضد المدارس، فضلاً عن انتهاكات أخرى لحقوق الإنسان

وقالت المنظمة في تقرير بعنوان "الأزمة المخفية: النزاعات المسلحة والتربية" إنه من أصل 67 مليون طفل في سن الذهاب إلى المدرسة الابتدائية، يقيم 42 بالمئة منهم أي 28 مليون طفل في دول فقيرة تشهد نزاعات".

وأوضح مدير التقرير كيفن واتكينز أن بعض المشاكل الرئيسية تتمثل في أن أطراف النزاع تستهدف عمدا الأطفال والمدارس مشيرا إلى أن أفغانستان على سبيل المثال شهد ما لا يقل عن 613 هجوما على مدارس في عام 2009 في مقابل 347 هجوما عام 2008.

وأفاد التقرير أن عمليات الاغتصاب وغيرها من أشكال العنف الجنسي كانت من تكتيكات الحرب المستخدمة في الكثير من البلدان، وأن حالات انعدام الأمن والمخاوف المرتبطة بالعنف الجنسي تدفع الفتيات بوجه خاص بعيداً عن المدارس.

وتحمل اليونسكو جزءا من المسؤولية إلى نظام المساعدات الإنسانية "الذي يتجاهل الأطفال" في هذه الدول مشيرة إلى أن "أقل من 2 بالمئة من المساعدة الانسانية الدولية أو نحو 149 مليون دولار يتم تخصيصها للتربية "الامر الذي لا يسمح إلا بتلبية عدد ضئيل جدا من طلبات المساعدة" في هذا المجال.

واقترحت المنظمة تشكيل لجنة دولية حول الاغتصاب وأعمال العنف الجنسية مدعومة من المحكمة الجنائية الدولية وإصلاح نظام المساعدات الانسانية ولا سيما من خلال تطوير صناديق مشتركة لهذا الغرض.
XS
SM
MD
LG