Accessibility links

logo-print

رائدا فضاء أميركيان في مهمة خارج محطة الفضاء الدولية


قام اثنان من رواد الفضاء من إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) بمهمة سير خارج محطة الفضاء الدولية لإعداد المحطة المدارية للحياة بعد أن تحيل الولايات المتحدة أسطولها المكون من ثلاثة مكاكيك فضائية إلى التقاعد.

وقد عاد رائدا الفضاء ستيفن بوين وألفين درو، اللذان وصلا إلى المحطة يوم السبت على متن مكوك الفضاء ديسكفري، إلى كوة المحطة بعد قضاء حوالي ست ساعات ونصف الساعة في الفضاء.

وجهز بوين ودرو السطح الخارجي للمحطة الفضائية لاستقبال وحدة التخزين الأخيرة التي حملها ديسكفري عندما انطلق يوم الخميس من مركز كنيدي الفضائي في فلوريدا في مهمته التاسعة والثلاثين والأخيرة.

كما أخذ درو أيضا أثناء السباحة في الفضاء عينة من فراغ الفضاء في علبة معدنية لوكالة الفضاء اليابانية، على أن يشاهد رواد متحف على الأرض ما أطلق عليه "رسالة في زجاجة" في إشارة إلى أغنية شهيرة لفرقة بوليس الغنائية.

وسارت عملية السباحة في الفضاء بسلاسة باستثناء خلل فني في واحدة من الأذرع الآلية للمحطة مما أجبر رائدي الفضاء على إعادة المسار أثناء سحب مضخة نظام تبريد معطلة تزن ما يقارب 400 كيلوغراما.

وتنهي ناسا برنامجها للمكوك الفضائي المستمر منذ 30 عاما في غضون ستة اشهر، ومن المقرر أن يقوم مكوكا الفضاء انديفر وأتلانتس بآخر رحلتين في الربيع والصيف على الترتيب.
XS
SM
MD
LG