Accessibility links

سوريا تسمح لمفتشين دوليين بزيارة مجمع لتصنيع اليورانيوم وواشنطن تراها خطوة غير كافية


قالت مصادر غربية يوم الأربعاء إن سوريا قد وافقت على السماح لمفتشين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالدخول إلى مجمع حمص الذي يشتبه في أن سوريا استخدمته لتصنيع اليورانيوم، حسبما قالت وكالة رويترز.

وأضافت الوكالة نقلا عن مصدر دبلوماسي لم تسمه أن مسؤولين من سوريا والوكالة الدولية للطاقة الذرية وافقوا على القيام بهذه الزيارة في لقاء جمع بينهم في وقت سابق من الأسبوع الجاري.

وأشار المصدر إلى أن الطرفين السوري والدولي حددوا موعدا لزيارة مجمع حمص لتنقية الأحماض الذي يتم فيه تركيز اليورانيوم أو ما يطلق عليه اسم الكعكة الصفراء ووضعوا بالفعل برنامجا لهذه الزيارة.

وأكد المصدر أن السماح للمفتشين بزيارة مجمع حمص فقط "لن يكون كافيا لتهدئة المخاوف الغربية بشأن سوريا" التي سبق لها أن رفضت مطالب من الوكالة لتمكينها من زيارة موقع دير الزور في الصحراء السورية والذي قصفته إسرائيل في عام 2007 إثر تقارير استخباراتية بأنه يضم مفاعلا نوويا تم تصميمه من جانب كوريا الشمالية بغرض إنتاج وقود نووي.

ومن ناحيته قال السفير الأميركي لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية غلين ديفيز إن موقع دير الزور هو "القضية الأساسية في الملف السوري ومن ثم فإن السماح للوكالة بالسفر إلى حمص سوف يعبر عن تعاون صغير نسبيا من دمشق مع الوكالة".

يذكر أن المفتشين الدوليين كانوا قد عثروا على آثار لليورانيوم في موقع دير الزور عام 2008، لم تكن موجودة في المخزون النووي المعلن لسوريا مما زاد من القلق الغربي حيال البرنامج النووي لدمشق.

XS
SM
MD
LG