Accessibility links

دعوة إلى إفساح المجال أمام إجراء إصلاحات سياسية وخدمية



شدد ناشطون مدنيون على ضرورة تهدئة الأوضاع في البلاد والاحتكام إلى آليات عملية وواقعية بهدف فسح المجال أمام إجراء إصلاحات سياسية، وذلك بعد دعت جهات عديدة إلى تسيير تظاهرة حاشدة يوم الجمعة القادم.

فقد شدد رئيس تجمع 2020 الدكتور علي العنبوري وفي لقاء مع "راديو سوا" على ضرورة احترام حق التظاهر الذي كفلته القوانين، وحذر من مغبة استغلال تلك التظاهرات لاثارة اعمال العنف في الشارع العراقي.

وأضاف العنبوري أن منظمات المجتمع المدني تكثف من اجتماعاتها لوضع آليات تكفل إيصال مطالب المتظاهرين إلى صناع القرار.

بدورها، دعت الناشطة المدنية ومديرة برنامج العدالة للجميع الدكتورة نهى الدرويش الى تهدئة الاوضاع واعتماد آليات المناصرة وكسب التاييد، فضلا عن تاكيدها على أهمية تطبيق آليات العدالة الانتقالية التي تهدف إلى انتقال سلمي نحو الديمقراطية.

وكان عدد من الناشطين العراقيين قد وجهوا نداء عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك لتنظيم تظاهرات جديدة في جميع أنحاء العراق يوم الجمعة المقبل، اطلقوا عليه "جمعة الشهداء"، في وقت اعلنت فيه الحكومة جملة من الإصلاحات السياسية والخدمية.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد إياد الملاح:
XS
SM
MD
LG