Accessibility links

logo-print

كلينتون تقول إن مصر رفضت الحصول على مساعدات أميركية وأوروبية


قالت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون يوم الأربعاء إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم في مصر قد رفض الحصول على مساعدات أميركية وأوروبية في الوقت الراهن للحيلولة دون النظر إلى ما يجري في مصر على أنه يتصل بأي جهة خارجية.

وأضافت كلينتون في كلمة لها أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ أن الولايات المتحدة ينبغي أن تكون متأهبة لدراسة احتياجات مصر المتوقعة وتلبيتها في أي وقت.

وقالت "إننا نحاول دعم المصريين بكل ما في وسعنا" مؤكدة أن "ما حدث في مصر قام به المصريون أنفسهم" من دون تدخل خارجي.

وعن المطالب بتأجيل الانتخابات البرلمانية والرئاسية المقبلة لحين تمكين القوى السياسية من الاستعداد بشكل أفضل، قالت كلينتون إن "التحضير للانتخابات وتنفيذها يعد مهمة كبيرة" مشيرة إلى وجود "أطراف كثيرة تلعب دورا مع مصر وتدرس كل ما هو ضروري للتحضير لانتخابات ديمقراطية".

وكان المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي، أحد المرشحين المحتملين للرئاسة، قد طالب بتشكيل مجلس رئاسي من ثلاث شخصيات أحدهم من القوات المسلحة لإدارة شؤون البلاد لمدة عام، لمنح الفرصة أمام القوى السياسية المختلفة للاستعداد للانتخابات النيابية والرئاسية. ويقول المراقبون إن غياب أحزاب قوية على الساحة المصرية سيجعل من حركة الإخوان المسلمين المستفيد الأكبر مع الحزب الوطني الحاكم سابقا من إقامة الانتخابات بعد فترة قريبة.

يذكر أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة قد أعلن نيته تسليم السلطة إلى رئيس منتخب في شهر أكتوبر/تشرين الأول القادم، إلا أنه يقوم بدراسة احتمال لإجراء الانتخابات البرلمانية بعد الانتخابات الرئاسية وليس قبلها، حسبما قالت مصادر صحافية مصرية.

XS
SM
MD
LG