Accessibility links

كيري يقول إنه يتعين فرض منطقة لحظر الطيران في ليبيا متى اقتضت الضرورة


صرح السناتور جون كيري رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي بأنه ينبغي أن يستعد المجتمع الدولي لفرض منطقة يحظر فيها تحليق الطائرات الليبية. وقال:

"لا يستطيع المجتمع الدولي أن يقف متفرجا بينما تقوم الطائرات بإلقاء القنابل وإطلاق النيران. منطقة حظر الطيران ليست اقتراحا لحل طويل المدى، ولكني أعتقد أنه يجب علينا الاستعداد لتطبيقها متى اقتضت الضرورة ذلك."

وأشاد كيري بالتطورات التي تشهدها المنطقة العربية الآن، وقال:

"تمثل الصحوة العربية رفضا واضحا لمبادئ تنظيم القاعدة الهدامة. وباستطاعتنا أن ندفع الثمن الآن بمساعدة الناس الشجعان في بناء مستقبل ديموقراطي أفضل لأنفسهم، أو أن نضطر بالتأكيد لدفع ثمن أكبر في المستقبل بتعريض أمننا الوطني للخطر".

المشاورات مستمرة حول الخيارات المتاحة

من ناحية أخرى، ما زالت المشاورات مستمرة بين الدول الغربية بشأن ما تستطيع هذه الدول القيام به لمنع معمر القذافي من إراقة مزيد من الدماء في بلاده.

وتعليقا على الخيارات المتاحة حاليا لهذه الدول تقول باميلا فولك محللة الشؤون الخارجية في شبكة تلفزيون CBS NEWS:

"تستطيع القوات الأميركية أو قوات حلف شمال الأطلسي ضرب المواقع العسكرية الليبية، كما تستطيع فرض منطقة يُحظر فيها الطيران فوق المناطق التي يسيطر عليها الثوار بدون الحصول على تفويض من الأمم المتحدة، غير أن المسؤولين الأميركيين مترددون في اتخاذ أي قرار قد يُفسر بأنه تدخل خارجي".

وترى فولك أن الليبيين يواجهون وضعا معقدا فيما يتعلق بمسألة التدخل الخارجي، وقالت:

"يدرك المجلس الوطني الليبي المعارض أن الشعب الليبي يريد خوض معركته بنفسه وأنه لا يريد أن يبدو كمن يؤيد تدخلا أجنبيا يستغله النظام الحاكم لمصلحته. وعليه فإن المجلس ينظر في إمكانية الطلب من الدول الغربية توجيه ضربات جوية على بعض معاقل القذافي العسكرية الحصينة شريطة أن يتم ذلك بموجب تفويض من الأمم المتحدة".

وتقول فولك إن الأمم المتحدة تستطيع التأثير على نتيجة الحرب بين القذافي وخصومه:

"من بين الخيارات المتاحة للأمم المتحدة إقامة منطقة حظر جوي فوق المناطق التي يسيطر عليها الثوار، وبذلك تنشأ منطقة منزوعة السلاح في المجال الجوي الواقع فوق تلك المناطق، وبذلك لا تستطيع قوات القذافي قصفها".
XS
SM
MD
LG