Accessibility links

logo-print

المستشار الملط يقرر إغلاق الجهاز المركزي للمحاسبات‏‏ إلي أجل غير مسمي


قرر المستشار جودت الملط‏ رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات‏‏ إغلاق الجهاز إلي أجل غير مسمي بسبب عدم توافر الحماية اللازمة ضد "عناصر الثورة المضادة‏، ورموز الفساد من العهد السابق" على حد قول الملط‏.
وأضاف الملط‏‏ أن مجموعة "منحرفة ومضللة" على حد وصفه قامت الأربعاء بمظاهرة عدائية ضد رئيس الجهاز والعاملين فيه‏. وبعد ذلك اندلعت النار في غرفة خارجية بالجهاز ملاصقة لوحدة الضغط العالي،‏ التي لو وصلت النار إلي خطوط الضغط العالي لاحترق الجهاز بالكامل‏ إلا أن الحماية المدنية تمكنت من إخماد الحريق‏.‏

من جهته، لم يقطع المستشار محمد ونيس نائب رئيس الجهاز بأن مجموعة العاملين المحتجين كانوا وراء الحريق وأضاف للتلفزيون المصري:
"بعض العاملين في الجهاز لا يتجاوز عددهم 100 أو 150 من 5000 عضو في المبنى الذي يقع فيه الجهاز. هؤلاء الأشخاص لهم بعض الإشكاليات، بعض المطالب الخاصة لا يعبروا عن وجهة نظر غالبية الأعضاء." وأضاف المستشار ونيس "أن التظاهرات زادت وتجاوزت عن الحد المقبول للحوار الهادئ البناء مما أدى إلى إعاقة عمل الجهاز، وإعاقة إرسال التقارير الرقابية إلى النائب العام."

‏ من جانبه، قال أحمد الخشن مراقب إحدى شعب الجهاز المركزي للمحاسبات إن كل محاولات الحوارمع قادة الجهاز فشلت وآخرها كان يوم أمس بعد تجمعهم في إحدى القاعات ورفض القادة الحديث إليهم بل وتم إطفاء أنوار القاعة. وتابع الخشن أن مطالب المحتجين ليست فئوية أو شخصية كما أشار ونيس، وإنما تتعلق بصلب عمل الجهاز.

XS
SM
MD
LG