Accessibility links

أوباما يأسف لسقوط ضحايا مدنيين في أفغانستان والناتو يعتذر عن مقتلهم


عبر الرئيس أوباما عن أسفه الشديد للرئيس الأفغاني حامد كرزاي حول سقوط قتلى مدنيين في عمليات عسكرية في أفغانستان وذلك خلال اتصال هاتفي بينهما.

وأعلن مكتب كرزاي الخميس في بيان أن الرئيس الأفغاني قال إن القتلى هم تسعة أطفال كانوا يجمعون الحطب، محذرا من "أن القوات الدولية في أفغانستان ستواجه مشاكل كبرى إذا لم يتوقف القتل اليومي للمدنيين الأبرياء".

وأفاد البيان بأن الرئيس الأفغاني بحث هذه المسألة مع نظيره الأميركي في اتصال هاتفي الأربعاء وأبلغه بأن "ارتفاع عدد الضحايا المدنيين" يطرح "مشكلة خطيرة".

وجاء في البيان أن أوباما "عبر عن أسفه الشديد لسقوط ضحايا مدنيين في الآونة الأخيرة وقال إنه أمر مسؤوليه العسكريين باتخاذ التدابير اللازمة لخفض ووقف سقوط ضحايا من المدنيين".

ولم يصدر تعليق من السفارة الأميركية في كابل على الفور على الاتصال الهاتفي.

يشار إلى أن حلف شمال الأطلسي (الناتو) اعتذر عقب مقتل تسعة مدنيين في مقاطعة كونار شمال شرق أفغانستان.

وجاء في بيان أصدره الحلف أن التحقيقات الأولية كشفت عن مقتل تسعة أشخاص عن طريق الخطأ بسبب معلومات خاطئة عن مكان وجود متمردين متطرفين، كانوا يطلقون النار على قاعدة للحلف.

وأعرب قائد قوات الحلف الجنرال ديفيد بتريوس عن أسفه البالغ إزاء الحادث، الذي قال إنه مأساوي. وأكد أنه سيقدم شخصيا تعازيه إلى الرئيس الأفغاني حامد كرزاي.
XS
SM
MD
LG