Accessibility links

logo-print

تواصل الاشتباكات في شرق ليبيا بين قوات القذافي ومعارضي النظام


واصلت الكتائب الأمنية الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي الخميس استهداف المدن التي يسيطر عليها المناهضون للنظام، وشنت الطائرات عدة غارات على مدينة البريقة بشرق ليبيا.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية فقد توجه معارضون الخميس إلى البريقة لتعزيز مواقعهم تحسبا لهجوم محتمل للقوات الموالية للزعيم الليبي وذلك غداة تصديهم لهجوم مضاد.

وكانت قد وقعت خلال يوم الأربعاء معارك عنيفة استمرت ساعات بين المعارضين والجيش المدعوم من السلاح الجوي والمدفعية الثقيلة، قتل خلالها 10 أشخاص على الأقل.

في هذه الأثناء، أفاد مراسل "راديو سوا" إلى مدينة بنغازي الليبية بأن المجلس الوطني الليبي الانتقالي الموقت سيعاود الاجتماع اليوم لإعادة النظر في مسألة دعوته المجتمع الدولي إلى توجيه ضربة عسكرية للمرتزقة الذين يستخدمهم القذافي.

وقد خرج الآلاف من مؤيدي القذافي مساء يوم الأربعاء إلى الساحة الخضراء في العاصمة الليبية طرابلس، يلوحون بالأعلام الليبية ويرفعون صور الزعيم الليبي، ويرددون شعارات معادية للولايات المتحدة وبريطانيا.

وجاءت المسيرة بعيد خطاب القذافي الذي حذر خلاله من حصول ما أسماها فيتنام أخرى، ومن سقوط آلاف القتلى، في حال تم التدخل الأجنبي في بلاده، وتعهد بالقتال حتى آخر رجل وآخر امرأة دفاعاً عن ليبيا.

وأفاد شهود عيان بأن مسلحين موالين للقذافي شنوا الأربعاء سلسلة غارات، اختطفوا خلالها عدداً من سكان طرابلس، ممن شاركوا في مظاهرات تدعم المتمردين، بعد التعرّف على وجوههم من خلال الصور وأشرطة الفيديو.

أسر ثلاثة جنود هولنديين

في سياق متصل، أعلنت وزارة الدفاع الهولندية الخميس أن رجالا مسلحين أسروا ثلاثة جنود هولنديين يوم الأحد الماضي خلال عملية إجلاء مدنيين من ليبيا.

وذكرت صحيفة دي تلغراف الهولندية الشعبية أن الجنود الهولنديين الثلاثة احتجزوا لدى رجال مسلحين تابعين للقذافي فيما كانوا يشاركون في عملية إجلاء مدنيين، هولندي وأوروبي آخر من سرت عبر مروحية.

وأضافت الصحيفة أن الجنود الهولنديين تعرضوا للهجوم بعد هبوط المروحية، وقام الليبيون بتسليم المدنيين إلى سفارة هولندا وقد غادرا ليبيا بعد ذلك.

وقالت وزارة الدفاع الهولندية إن "مباحثات دبلوماسية مكثفة جارية للإفراج عن الأسرى".

الصين تجلي رعاياها

من ناحية أخرى، أعلنت بكين أنها أجلت حتى الآن حوالي 36 ألف شخص من رعاياها العاملين في ليبيا وأكثر من 2000 شخص من دول أخرى في عملية واسعة النطاق غير مسبوقة بالنسبة للصين.

وقال سونغ تاو نائب وزير الخارجية الصينية في بيان الأربعاء إن "كل الصينيين الراغبين بالعودة والذين عرفت وزارة الخارجية عناوينهم تم إجلاؤهم من ليبيا".
XS
SM
MD
LG