Accessibility links

إرجاء محاكمة الاميركي المتهم بقتل باكستانيين اثنين


أرجأت محكمة باكستانية يوم الخميس محاكمة أميركي يعمل لحساب وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية CIA إلى الثامن من الشهر الجاري للنظر في اتهامه بقتل شابين باكستانيين نهاية يناير/كانون الثاني الماضي.

واستمع قاض في محكمة كوت لاخبات إلى ريموند ديفيس الذي يخضع لإجراءات أمنية مشددة في لاهور كبرى مدن الشرق الباكستاني، حيث وقعت الحادثة.

ورفضت المحكمة الخميس من جديد طلب ديفيس اطلاق سراحه لتمتعه بحصانة دبلوماسية، حسبما ذكر محامو الإدعاء عند انتهاء الجلسة.

وبإمكان المحكمة العليا الباكستانية وحدها أن تبت في مسألة تمتع ديفيس بالحصانة الدبلوماسية، وهو القرار المتوقع صدوره في 14 مارس/آذار الجاري، لاسيما وأن السلطات الباكستانية تقول إن ديفيس يعمل بموجب عقد مع الاستخبارات الأميركية.

واكد زهيد بخاري محامي ديفيس أمام المحكمة يوم الخميس أن موكله لا يمكن أن يحاكم قبل أن تبت المحكمة العليا في مسألة الحصانة.

وقال بخاري للصحافيين إن المحاكمة أرجئت بطلب منه لأنه طلب الإطلاع على وثائق لم يرها من قبل، علما بأن الجلسة كانت قد أرجئت مرة سابقة في 25 فبراير/شباط الماضي.

يذكر أن ديفيس كان قد أكد للسلطات الباكستانية أن الشابين القتيلين كانا يحاولان سرقته وأنه اضطر لإطلاق النار عليهما دفاعا عن النفس.

XS
SM
MD
LG