Accessibility links

تركيا تعتقل معارضين وصحافيين للتحقيق في مؤامرة تستهدف الحكومة


ذكرت وسائل الإعلام أن الشرطة التركية اعتقلت الخميس عددا كبيرا من المعارضين، ومعظمهم من الصحافيين المعروفين، في إطار التحقيق في مؤامرة تقول إنها تستهدف الحكومة الإسلامية المحافظة.

واستهدفت حملة الاعتقالات التي جرت في اسطنبول وأنقرة خصوصا نديم سينير الصحافي في جريدة ميلييت الليبرالية الذي اعتبرته مؤسسة الصحافة الدولية، وهي منظمة غير حكومية، "بطل حرية الصحافة" في العالم عام 2010.

واصدر القضاء 11 مذكرة اعتقال تستهدف خصوصا صحافيي موقع اوداتف.كوم الشديد الانتقاد لحزب العدالة والتنمية الحاكم المنبثق عن التيار الإسلامي.

وكان صاحب هذا الموقع الصحافي المعروف سونير يالتشين واثنان من زملائه قد اتهموا وأودعوا السجن في 18 فبراير/شباط الماضي في اسطنبول في إطار قضية ارغينيكون المتهم فيها عسكريون بمحاولة زعزعة الاستقرار السياسي للإطاحة بالنظام.

وقد احتجت المعارضة وقسم من الصحافة من جديد على هذه الاعتقالات الجديدة مؤكدين أن الحكومة تسعى إلى كم أفواه المعارضة بسلسلة تحقيقات حول مشاريع تآمرية مزعومة أدت منذ 2007 إلى سجن المئات من الشخصيات المعارضة.

ورأى حزب المعارضة الرئيسي وهو حزب الشعب الجمهوري في الاعتقالات الأخيرة حملة حكومية تهدف إلى إسكات الصحافة قبل الانتخابات التشريعية المقررة في يونيو/حزيران المقبل.

من جانبه ندد رئيس نقابة محامي أنقرة متين فايز اوغلو بالأساليب التي تستخدمها السلطات في اعتقال المعارضين.

وقال بعد أن حضر عملية مداهمة للشرطة لتفتيش شقة أحد المشتبه فيهم "يكفينا هذا، نريد رؤية الديموقراطية في هذا البلد".

وخلال حملة اعتقالات سابقة في فبراير/شباط الماضي أعلنت واشنطن أنها تتابع الأمر "عن كثب" منتقدة المساس بحرية الصحافة في تركيا.

وقد رفض حزب العدالة والتنمية هذه الانتقادات.
XS
SM
MD
LG